توجه موسى الى اليمن بعد خروجه من مصر


توجه موسى الى اليمن بعد خروجه من مصر

توجه موسى الى اليمن بعد خروجه من مصر، ان الله سبحانه وتعالى كرم الاسلام والمسلمين بالقرآن الكريم، حيث يمكن تعريفه على أنه كلام الله عز وجل المنزل على سيدنا المختار محمد بن عبدالله عليه افضل الصلاة والسلام عن طريق الوحي جبريل وجاء القرآن عربية صالحا لكل زمان ومكان، فهو بمثابة دستور الهي في الأرض يعلم الناس أصول دينهم ومعاملاتهم في كافة مجالات الحياة من خلال سرد قصص الانبياء السابقين ورجال الله الصالحين مثل قصة أهل الكهف وقصة النبي موسى والنبي يوسف عليهما السلام.

النبي موسى عليه السلام

ان الحديث عن اجابة سؤال توجه موسى الى اليمن بعد خروجه من مصر، جعلنا نتطرق الى تعريف الطلاب ببعض من المعلومات التى تخص سيدنا موسى عليه السلام، فهو احد انبياء الله الصالحين الذي أرسله الله تعالى  لهداية بني إسرائيل حيث يعتبر موسى من أولي العزم وهو أكثر الشخصيات ذكرا في القران الكريم بـ 136 مرة في 17 مقطع بعدد كبير من السور، حيث ان الإمام محمد الغزالي اعتبر ان الاسلام هو يهودية موسى ونصرانية عيسى معا وهدايات رسول الله الاكرمين جميعا، حيث ان النبي محمد عليه السلام ذكر موسى في أحاديثه النبوية الشريفة وخصوصا في رواية الإسراء والمعراج ان النبي قابل موسى وأم بهم في صلاة وتحدثوا بموعد الساعة حيث ان البني وصف موسى على أنه رجل اسمر اللون طويل مجتمع الجسم يشبه قوم أزد شنوءة.

معجزات النبي موسى عليه السلام

ان قصص الأنبياء المذكورة في القرآن الكريم فوائد عظيمة وكبيرة أهمها أنها كانت تثبيت قلب النبي محمد عليه الصلاة والسلام بالإضافة الى الاستفادة من الدروس والعبر من حياتهم وطريقة تعاملهم من القضايا والمشاكل والحياة بشكل عام، ومن جانب آخر ولد موسى في أرض جاسان بمصر السفلى ونقل جسده الي السماء حتى لا يصيبه فساد، حيث ان لموسى عليه السلام تسعة من المعجزات وهي:

  • شق البحر.
  • الحجر.
  • العصا.
  • السنين ونقص الثمرات.
  • الطوفان.
  • الجراد والقمل.
  • الضفادع.
  • الدم.
  • اليد البيضاء.

حل سؤال توجه موسى الى اليمن بعد خروجه من مصر (اجابة خاطئة، حيث أنه توجه الي مدين).

بنهاية الموضوع ان القصة القرآنية لها أثر عظيم في حياة المسلم كفرد وجماعة والتي جاء في القرآن الكريم على عدة أقسام منها قصص الأنبياء وقصص متعلقة بأحداث قبل زمن النبي، و قصص وقعت بزمن النبي محمد عليه افضل الصلاة والسلام.