توصف سورة المؤمنون من حيث كونها مكية أو مدنية بأنها



توصف سورة المؤمنون من حيث كونها مكية أو مدنية بأنها، تعتبر سورة المؤمنون من السور المكية حيث ان عدد آياتها ثماني عشر آية ويقع ترتيبها في القرآن الكريم الثالثة والعشرين، يعود سبب تسميتها الى الى فلاح المؤمنين وصفاتهم الحميدة، اشتملت السورة أيضاً على تحقيق الوحدانية لله عز وجل ونهت السورة عن خطورة الإشراك بالله وبينت الاجر العظيم الذي سوف يناله المؤمنون.

فوائد من سورة المؤمنون

القرآن الكرمي هو كلام الله عز وجل، حيث أنزله على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وفيه لفظ إعجاز، حيث ان القرآن بدأ بسورة الفاتحة وانتهى بسورة الناس، أنزل الله القرآن على نبيه محمد على فترات متعددة لحكم كثيرة ومنها ان يثبت قلب النبي على الإيمان، ومن هنا سنتطرق للحديث عن أهم الفوائد لسورة المؤمنون:
ميزت السورة المؤمنون بصفات الفلاح حيث انهم نالوها
الإقرار بالعبودية الخالصة لله عز وجل حيث أنها الحقيقة التي اتى الرسل والأنبياء بها
توعية الناس الى تعاليم الدين الإسلامي
تذكير الناس بيوم القيامة يوم يلقى المجرمون عقوبة من الله نتيجة تكذيبهم بالله
أمر الله عز وجل نبيه أن يتعوذ من وسوسة الشيطان

علمتني سورة المؤمنون

خلق الله عز وجل آدم حتى يكون ذرية الخليفة في الأرض، حيث امر الملائكة بالسجود إليه حيث ان السجود هنا تحية وتكريم وليس السجود من اجل العبادة، حيث أن الله اصطفى من ذرية آدم الأنبياء والرسل من أجل تبصير الناس بالدين الإسلامي، وانزل القرآن على سيدنا محمد لهدايتهم حيث يعتبر من الأدلة التي تثبت وجود الله، وهناك بعض السورة التي نزلت فيها عبر وموعظة كبيرة للمؤمنين
يجب على المؤمن ان يتحمل الابتلاءات
نقض قواعد الشرك بالله
حفظ الأمانة والعهود
المداومة على الذكر والطاعة

وفي الختام نكون قد تحدثنا عن سورة المؤمنون واهمتها في حياة الإنسان المسلم لما فيها من أحكام وعبر كثيرة تعود على الإنسان المسلم بالمنفعة.