حاول ايجاد الصفات المشتركة بين القران الكريم والكتب السماوية


حاول ايجاد الصفات المشتركة بين القران الكريم والكتب السماوية

حاول إيجاد الصفات المشتركة بين القرآن الكريم والكتب السماوية، في البداية ان الله سبحانه وتعالى اختار النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ليكون نبيه في الأرض وخاتم الأنبياء والرسل ولا نبي بعده، حيث أنزل عليه الاسلام رحمة للعالمين وهداية الناس وإخراجهم من الظلمات الى النور ومن طريق الكفر والضلال الى طريق الحق والعدل وعبادة الله سبحانه وتعالى وحده لا شريك له، فالإسلام يتحقق من خلال العمل بأركانه الخمسة وهي ( الشهادتان، الصلاة، الزكاة، الصوم، الحج).

تعريف القران الكريم

ان الحديث عن اجابة سؤال حاول إيجاد الصفات المشتركة بين القرآن الكريم والكتب السماوية، جعلنا نتطرق الى تعريف الطلاب بمفهوم القرآن الكريم وهو كلام الله سبحانه وتعالى المنزل على سيدنا وحبيبنا المصطفى محمد بن عبدالله عليه افضل الصلاة والسلام عن طريق الوحي جبريل، حيث جاء القرآن عربيا وتكفل الله سبحانه وتعالى بحفظه لوح محفوظ، جاء القرآن بمثابة دستور الهي في الأرض يتعلم من الناس أصول دينهم وأحكام معاملتهم الحياتية اليومية في كافة مجالات الحياة، وان اهم ما يميز القرآن ان صالح لكل زمان ومكان.

ما هي الأديان السماوية

يطلق عليها العرب الأديان السماوية والشرائع السماوية وهي التى أنزلها الله سبحانه وتعالى على الأنبياء السابقين مثل إبراهيم وموسى عليهما السلام، وهي التى خرجت حسب ما عرف عند الأكاديميين بالتقاليد الإبراهيمية التى نسبة للشخصية التوراتية إبراهيم عليه السلام، ويوجد هناك اختلاف كبير بين معتنقي هذه الديانات، حيث ان مصطلح الأديان التوحيدية لا ينحصر بهم ويرجع ذلك بسبب وجود ديانات مؤمنة بوجود الله واحد ولكن لا تعترف في ابراهيك مثل الديانة الكرتونية، حيث ان الاديان السماوية التى نزلت على الانبياء هي :

  • اليهودية.
  • المسيحية.
  • الاسلام.

اما عن اجابة سؤال حاول ايجاد الصفات المشتركة بين القرآن الكريم والكتب السماوية وهي :

  • القرآن لم يتعرض للتحريف من قبل البشر، بينما الأديان الأخرى تعرضت الي ذلك.
  • القرآن صالح لكل زمان ومكان.
  • جميع الكتب السماوية تدعو الى توحيد الله سبحانه وتعالي.
  • جميع الكتب السماوية تدعو الى عدم الشرك بالله وتحريم الظلم والفساد.
  • كل الكتب السماوية تدعو الي مساعدة المحتاجين .

في نهاية الموضوع يمكن القول ان القرآن الكريم واحد من اعظم النعم التى أنعم الله سبحانه وتعالى به على كافة البشرية وبدون القرآن لكن البشر في ضياع مبين.