حروف الاخفاء الحقيقي هي


حروف الاخفاء الحقيقي هي

حروف الاخفاء الحقيقي هي، تعتبر التلاوة هي تلك أحكام التجويد التي وضعت لضبط كيفيّة قراءة القرآن الكريم وترتيله، كما عرفها العلماء اصطلاحاً بأنها قراءة القرآن الكريم بالوجه الذي أنزل على النبي محمد صلى الله عليه وسلم بإخراج كل حرفٍ من مخرجه، وإعطائه صفاته كلّها دون تكلّف زيادةٍ أو نقصانٍ، وأما موضوع علم أحكام التلاوة؛ فهو كلمات القرآن الكريم، وهدفه حفظ اللسان عن الوقوع في الخطأ في التلاوة؛ ففي مقالنا هذا سوف نتعرف على نوع من هذه الأحكام ألا وهو الاخفاء الحقيقي.

تعريف الاخفاء الحقيقي

  • يعرف الاخفاء في اللغة على أنه هو: ذلك الستر لكل شيء، وخفى الشيء من باب رمى: كتمه، وأخفاه: ستره وكتمه، وشيء خفي: أي خافٍ. والسِّتر: جمعه ستُور، وسَتَر الشيء غطَّاه، وبابه نَصَر.
  • أما في الاصطلاح: هو النطق بالحرف بحالة وسط بين الإظهار والإدغام خال من التشديد مع بقاء الغنة في الحرف الأول، ويكون في كلمة واحدة أو في كلمتين.
  • والإخفاء الحقيقي هو: إخفاء النون الساكنة والتنوين مع حروف الإخفاء الخمسة عشر المجموعة في أوائل كلمات البيت الآتي:

  صف ذا تنا كم جاد شخص قد سما **** دم طيبا زد في تقى ضع ظالما

  • والسبب في تسميته بالإخفاء الحقيقي: يعود السبب في ذلك لانعدام ذات الحرف المخفي وهو النون الساكنة والتنوين وبقاء صفتهما التي هي الغنة.

كما قال المرعشي: (الإخفاء حالة أدائية تخص النون الساكنة، ويراد بها ذهاب النون والتنوين من اللفظ وإبقاء صفتهما التي هي الغنة).

كيفية النطق بالإخفاء

كما قال ابن الجزري في النطق بالإخفاء أثناء التلاوة: لا بد وأن يترك القارئ فرجة صغيرة في الشفتين عند النطق بالإخفاء، للسماح للهواء بالمرور، إذ إن إطباق الشفتين يتسبّب بعدم ظهور الإخفاء، كما أنّ إخفاء الميم لا يعني إعدام وجودها مطلقاً، بل يعني إضعافها، وإخفاء جزء يسير منها في الجملة، ويكون هذا بتقليل الاعتماد على مخرجها، وهو الشفتين؛ وذلك لأنّ قوة النطق بالحرف يعتمد بشكل كبير على مخرجه، وإخفاء جزء منه يتطلّب تجاهل المخرج شيئاً يسيراً.

أمثلة على الإخفاء

كما تعرفنا على الاخفاء الحقيقي يجب التعرف على أمثلة تحتوي به؛ فمن الأمثلة التي تشتمل على الاخفاء هي كالآتي:

  • الصاد: “أَن صَدُّوكُمْ”.
  • الذال: “مِن ذَهَبٍ”.
  • الثاء: “مَاءً ثَجَّاجًا”.
  • الكاف: “كِتَابٌ كَرِيمٌ”.
  • الجيم: “فَصَبْرٌ جَمِيلٌ ” الشين: “غَفُورٌ شَكُورٌ”.
  • القاف: “سَمِيعٌ قَرِيبٌ”.
  • السين: “قَوْلاً سَدِيدًا”.
  • الدال: “وَكَأْسًا دِهَاقًا”.
  • الطاء: “مِن طِينٍ”.
  • الزاي: “مِن زَوَالٍ”.
  • الفاء: “مِن فَضْلِ”.
  • التاء: “وَمَن تَابَ”.
  • الضاد: “مَن ضَلَّ”.
  • الظاء: “مِن ظَهِيرٍ”.

هكذا نكون قد توصلنا الى نهاية مقالنا لهذا اليوم الذي تعرفنا فيه على الاخفاء الحقيقي وكيفية النطق بالاخفاء؛ وأمثلة على الاخفاء أيضا.