حضرت وليمه وكان ملح الطعام كثيرا فما التصرف المناسب


حضرت وليمه وكان ملح الطعام كثيرا فما التصرف المناسب

حضرت وليمه وكان ملح الطعام كثيرا فما التصرف المناسب، تُعرَف الوليمة على أنها دعوة لتناول الطعام في المُناسبات السعيدة كالأفراح والأعياد حيث يقوم صاحب الدعوة بدعوة أهله وأصدقاؤه وتقديم أشهى المأكولات لهم وإكرامهم بكُل ما يُمكِن تقديمه خلال الوليمة.

وإذا تم دعوتك إلى وليمة يجب أن تتبع آداب الطعام في التعامل مع صاحب الدعوة من خلال تلبيتها والذهاب والأكل وفق سُنن رسول الله، كما يبحث الطلبة حول حضرت وليمه وكان ملح الطعام كثيرا فما التصرف المناسب.

شاهدت أحد الطلاب يرمي بقايا الطعام في فناء المدرسة فما التصرف المناسب

التعامل اللين واللُّطف في طرح الحوار أو النصيحة يكون هو السبب الأساسي في الأخذ بالنصيحة والعمل بها، فإذا ما نهرت أحداً وطلبت منه أن يفعل شيئاً بطريقة قاسية فإنه لن يفعله على الأقل من خلفك، لذلك فإنه يجب أن تتعامل مع الموقف بتهذيب:

  • السؤال: شاهدت أحد الطلاب يرمي بقايا الطعام في فناء المدرسة فما التصرف المناسب
  • الإجابة: أقول له: جزاك الله خيراً ويوجد بقربك مكان توضع فيه بقايا الطعام.

حضرت وليمه وكان ملح الطعام كثيرا فما التصرف المناسب

قليلاً ما يحدُث بعض المواقف المُحرِجة عند الطعام فمثلاً يكون الملح كثيراً مما يجعل الطعام مالِح لدرجة أنه لا يُمكِن تقبُّل أكله، وفي هذه الحالة يجب أن تتصرَّف بحكمة ووفق آداب الطعام الذي تحدَّث عنها رسول الله والحل بالتالي:

  • السؤال: حضرت وليمه وكان ملح الطعام كثيرا فما التصرف المناسب ؟
  • الإجابة: إمَّا أن آكل وأصمت إذا تقبَّلت الطعام، أو أقول لصاحب الوليمة أنني لا أشتهيه.

مما لا شك فيه أن الذَّم في الطعام له عوائد سلبية على النفس والأفراد، فإنه مُؤذي لمن تعب في إعداد وتحضير الطعام كما أنه ذم في نعمة من نعم الله عز وجل.