حضر الضيوف الا واحدا يجوز في المستثنى النصب والابدال من المستثنى منه


حضر الضيوف الا واحدا يجوز في المستثنى النصب والابدال من المستثنى منه

حضر الضيوف الا واحدا يجوز في المستثنى النصب والابدال من المستثنى منه، اللغة العربية شاملة على بحر من العلوم اللغوية والمعرفة والنصوص الأدبية والقواعد والصرف والعروض وغيرها من علوم متنوعة، فاللغة العربية كما تعلمون وجدت لأنها لغة القرآن الكريم، لكي يتعلم الناس هذه اللغة لمعرفة ما يدور بالقرآن وفهمه وقراءته وفهمه الصحيح، حيث من بين هذه العلوم البلاغية الإستثناء الذي يعرف بإخراج اسم واقع بعد أداة الإستثناء من معنى أو حكم مفهوم قبل الأداة، وله أقسام لللإستثناء منها المستثنى وهو اسم مذكور بعد أداة الإستثناء ومخالف لما يأتي قبل الأداة بالحكم، مثل: أخرج الشرطي السجناء إلا سجيناً، فوقوع إسم بعد أداة إستثناء سجينا هو أخرج من حكم سابق للأداة الخروج، فهو مستثنى من حكم الخروج.

يجوز في المستثنى النصب والابدال من المستثنى منه صح أم خطأ

  • الإجابة النموذجية هي: يجوز في المستثنى النصب والابدال من المستثنى منه، عبارة صح.

هناك قاعدة بالإستثناء، بإن المستثنى بإلا منصوب قول واحد، إلإ كان مسبوق بنفي أو شبهه، حيث يجوز مع نصب إتباعه على بدلية.

حالات إلا الإستثنائية

تعد إلا من حروف الإستثناء الشائعة واكثر إستعمال، فلا محل لها من إعراب، ولها حالات ثلاث، وهي:

  • النصب التام: مثل: حضر المعلمون الندوة إلا معلماً، وتعرب بالشكل التالي: حضر: فعل ماضٍ مبني على الفتح، المعلمون: فاعل مرفوع بالواو؛ لأنه جمع مذكر سالم، الندوة: مفعول به منصوب الفتحة، إلا: حرف إستثناء مينى علي سكون، لا محل له من الإعراب، معلماً: مستثنى به منصوب بالفتحة.
  • النفي التام: مثال: ما تأخر اللاعبون إلا لاعباً، وتعرب بالشكل التالي: ما: حرف نفي مبني على سكون، لا محل له من إعراب، تأخر: فعل ماضٍ مبنى على الفتح، اللاعبون: فاعل مرفوع بالواو؛ لأنه جمع مذكر سالم، إلا: حرف إستثناء مبني على سكون، لا محل له من الإعراب، لاعباً: مستثنى به منصوب بالفتحة.
  • النفي الناقص: يعرب به إسم موجود بعد إلا بناء على موضعه بالجملة، مثال: ما تكلم إلا طالبٌ، وتعرب بالشكل التالي: ما: حرف نفي مبين على سكون، لا محل له من إعراب، تكلم: فعل ماضٍ مبني على الفتح، إلا: حرف إستثناء منبي على سكون، لا محل له من إعراب، طالبٌ: فاعل مرفوع بالضمة.