حق واجب شرعا في أموال محدده لطائفه مخصوصه تعريف


حق واجب شرعا في أموال محدده لطائفه مخصوصه تعريف

حق واجب شرعا في أموال محدده لطائفه مخصوصه تعريف، يعتبر من التعريفات المهمة في الإسلام، حيث شرع الله سبحانه وتعالى التشريعات حتى يقوم يتبعها المسلمون فهي رحمة للعباد، حيث شرع الله عز وجل التكافل بين الأغنياء والفقراء، فمن الواجب على المسلم الغني أن يقوم بمساعدة الفقراء والمحتاجين، حيث يجب أن يمد لهم يد العون والمساعدة، ولا شك أن هذه الأعمال تعد من الأعمال التي يحبها الله عز وجل وتزيد من حسنات المؤمن وتثقل في ميزانه.

حق واجب شرعا في أموال محدده لطائفه مخصوصه

يمكننا أن نعرف لكم الزكاة في معناها اللغوي حيث انها النماء والزيادة والثناء والبركة والصلاح والطهارة، حيث أنها يعود سبب تسميتها لأنها تساهم في زيادة المال وتحميه وتزيد من الأموال وتطرح له البركة في ماله، حيث أنها تعتبر من الأركان الخمسة للإسلام، فمن الواجب على الشخص الذي تجب عليه الزكاة من المسلمين أن يقوم بإخراجها، ولكن إذا امتنع عنها فوجب على ولي الأمر أن يأخذها منه.

شروط وجوب الزكاة

للزكاة شروط محددة حث الإسلام عنها، ومن الجدير انها لا تتطبق على الناس كافة وانما على فئة معينة من الناس:

  • الإسلام  :حيث أن الزكاة لا تجب على الكافرون، ولا يقبلها الله تعالى منه حتى لو دفعها
  • الحرية : لأن المملوك لا مال له، إذ أن ماله لسيده
  • ملك النصاب : ويقصد هنا إن لم يكن عند الإنسان نصاب فإنه لا زكاة عليه، حيث أن النصاب يختلف باختلاف نوع المال
  • مضي الحول : المقصود هنا أن تمضي سنة كاملة على المال، فمن حكمة الشرع أن يقدر لها زمن معين لخلق التوازن بين حق الأغنياء وأهل الزكاة

حكم الزكاة

الزكاة في الإسلام تعد فرض  وذلك بإجماع أهل العلم، حيث أن انكار وجوبها يعتبر كفر بالله عز وجل:

  • التحاق المذكي بالمؤمن الكامل
  • أن يكون الزكي صدره منشرح، أي يكون المال المذكي خارجاً من نفس طيبة
  • زكاة أخلاق صاحب الزكاة
  • أن يكون مخرج الزكاة قلبه صادق ومخلص للإيمان

وفي نهاية مقالنا نكون قد تحدثنا عن أهم الموضوعات الإسلامية وهي الزكاة، حيث أننا قمنا بتعريف الزكاة وتعرفنا على شروطها وحكمها في الإسلام.