خاتمة بحث عن الكشوف الجغرافية


خاتمة بحث عن الكشوف الجغرافية

خاتمة بحث عن الكشوف الجغرافية، في البداية يمكن القول عن الكشوفات الجغرافية على انها الرحلات التى قام بها الأوربيون بهدف اكتشاف العالم الجديد وبحثا عن موارد جديدة خارج حدود أوروبا، فكانت للكشوفات الجغرافيا العديد من النتائج التى عادت بالنفع على الأوروبيين اهمها ان الكشوف الجغرافية كان لها دور بارز في حل كافة المشاكل والازمات الاقتصادية التى كان يعاني منها المجتمع الأوربي الامر الذي ادى الى انتعاش كافة افراد الطبقات البرجوازية.

دوافع الكشوفات الجغرافية الأوروبية

قبل الحديث عن اجابة سؤال خاتمة بحث عن الكشوف الجغرافية، جعلنا نتطرق الى الحديث ان الدوافع التى دفعت علماء الغرب واوربا بالاقدام على الكشوفات الجغرافية، حيث ان هذه الكسوف كان لها دور أساسي في تسهيل عملية الاتصال والتواصل بين أوروبا والعالم الجديد الذي يتمثل في قارتي أمريكا الجنوبية والشمالية، كما أنها فتحت آفاق كبيرة على مواصلة الكشوف الجغرافية واتباع طرق ونظريات علمية حديثة في هذه الكشوفات حيث اعتماد أغلب الأوربيون عن المنهج القائم على التجربة، وكانت هناك العديد من الدوافع التى دفعت الاوربيون الى القيام بالمزيد من الكشوف أهمها:

  • دوافع اقتصادية تتمثل في السيطرة على العديد من الموارد خارج أوروبا.
  • دوافع سياسية ودينية تتمثل في نشر الديانة الصليبية المسيحية في قارات العالم القديم أهمها افريقيا واوربا.

أثر الكشوف الجغرافية على الوطن العربي والاسلامي

يتمثل الوطن العربي قديما في مناطق شبة الجزيرة العربية وبلاد الشام ومصر، وبعض المناطق التى تقع في شمال أفريقيا ووسط قارة آسيا، حيث كان هناك أثر بالغ على الوطن العربي والإسلامي جراء الكشوفات الأوروبية التى قام بها العديد من العلماء الاوربي و على رأسهم الأسبان والبرتغاليين ومن أبرز الآثار ما يلي:

  • التأثير على على اقتصاد العرب في مصر وبلاد الشام من خلال تغيير المركز التجاري.
  • نشر الدين الكاثوليكي في العديد من المناطق العربية والإسلامية.
  • اثبات نظرية ان كوكب الأرض كروي الشكل.
  • انتشار ما يسمى بتجارة الرقيق بين الأوروبيين.
  • بداية الاستعمار والاستيطان بالدول العربية والإسلامية.

 خاتمة بحث عن الكشوف الجغرافية الأوروبية

تعتبر حركة الكشوف الجغرافية الأوربية من اهم ملامح بداية القرن الخامس عشر، حيث ان هذه الكشوفات أثر كبير في تغيير خارطة العالم وعملت على ظهور عصر النهضة الأوربية التى استطاعت من خلالها اوروبا الخروج من النفق المظلم والتخلص من المشاكل الاقتصادية من خلال قيام كل من إسبانيا والبرتغال من الاستعمار والسيطرة على العديد من الدول الافريقية والاسيوية واستغلال مواردها لصالح الأوروبيين.

بنهاية المقال ان حركة الكشوف الجغرافية كان لها أثر كبير على كافة جوانب الحياة وخصوصا الاقتصادية، بالاضافة الي ان لهالا الفضل في اكتشاف قارات امريكا الجنوبية والشمالية وقارة أستراليا و البحار القطبية الشمالية والجنوبية.