رتب الأعمال الآتية حسب الأفضل إذا طلبت في الوقت نفسه، ولـماذا؟


رتب الأعمال الآتية حسب الأفضل إذا طلبت في الوقت نفسه، ولـماذا؟

رتب الأعمال الآتية حسب الأفضل إذا طلبت في الوقت نفسه، ولـماذا؟، عادةً ما يُطلَب منا العديد من الأشياء والمهام في وقت واحد، مما يجعلنا نحتار في تلبيتها والقيام بها، لدرجة أننا نُصبِح مُشتَّتين بصورة كبيرة ولا نستطيع تحديد أي المهام نقوم بها أولاً.

ويجري تعليم الطلبة كيفية ترتيب المهام وفقاً للشرع والدين الإسلامي حيث يُطرَح عليهم سؤال رتب الأعمال الآتية حسب الأفضل إذا طلبت في الوقت نفسه، ولـماذا؟ ويُمكِن ترتيب ذلك بحسب أهميتها وأجرها عند الله عز وجل.

فضل بر الوالدين

إن بر الوالدين يُعادل الجهاد في سبيل الله، بل أنه يتقدَّم عليه فضلاً وأجراً، لما فيه من طاعة وإحسان إلى الوالدين، فهما من تعبا لأجل تربيتنا ويجب علينا أن نكون ودودين وحنونين معهم إلى حد كبير، كما أنه لا يجب القول لهما أف أو رفض طلباتهما مهما كانت، ففي ذلك معصية لهم وهذا مذموم وتُحاسَب عليه يوم القيامة، لذلك كُن دوماً ودوداً معهم وبارَّاً بهم حتى تكسب رضاهم وتكسب رضا الله عز وجل عنك.

رتب الأعمال التالية حسب الأفضل إذا طلبت في الوقت نفسه، ولـماذا

يبحث الطلبة عن حل سؤال رتب الأعمال الآتية حسب الأفضل إذا طلبت في الوقت نفسه، ولـماذا؟ نظراً لأن الأعمال الثلاثة تبدو هامة فالصلاة وبر الوالدين وزيارة الجمعيات الخيرية من الأعمال الجميلة والتي تعود على الإنسان المسلم بالحسنات والثواب، وفيما يلي حل السؤال:

  • أولاً: إجابة طلب الوالدة في شراء حاجات المنزل.
  • ثانياً: الجلوس في المسجد وقت المغرب لانتظار صلاة العشاء.
  • ثالثاُ: زيارة مؤسسة خيرية.

حيث أن إجابة الوالدة فيها تقديم بر الوالدين أيضاً قد تكون في حاجة لأغراض المنزل بعدها الانتظار لصلاة العشاء لأنه يجب أن تُقام الصلاة في أوقاتها بعد الصلاة تنقضي جميع الأعمال مثل زيارة المؤسسة الخيرية.

مما لا شك فيه أن السؤال السابق يُبيّن لنا مدى اهتمام الدين الإسلامي في بر الوالدين، لذلك إياك أن تعصيهم أو تُقلل من شأنهم ولا ترد عليهم بالقول والفعل الحسن.