شبه النبي الجليس الصالح بحامل المسك وضح وجه الشبه بينهما


شبه النبي الجليس الصالح بحامل المسك وضح وجه الشبه بينهما

شبه النبي الجليس الصالح بحامل المسك وضح وجه الشبه بينهما، أنعم الله تعالى على الإنسان الكثير من النعم في الحياة ومنها الصديق الصالح والتقي المُخلص لصديقه وهذه من أعظم النعم التي تستحق الحمد والثناء لله تعالى وكل النعم لابد على المُسلم أنّ يحمد الله تعالى عليها، والجليس الصالح دومًا ما يُذكر الصديق بالله ويُعينه على الطاعة والعبادة الخالصة لوجه الله تعالى، ويجب اختيار الصديق وفق الأخلاق الحميدة والحسنة والاستشعار بالعالم بما ينفعه وأنّ يكون بعيدًا عن اختيار السوء، وحيثُ شبه النبي عليه السلام في الحديث الشريف أنّ الصاحب الصالح كحامل المسك يوم القيامة يُنير الطريق لصاحبه بعد أنّ أعانه على الطاعة والذكر، وخلال مقالنا سنوضح لكم شبه النبي الجليس الصالح بحامل المسك وضح وجه الشبه بينهما.

شبه النبي الجليس الصالح بحامل المسك

طبيعة الإنسان هي اجتماعيّة يُحب دائمًا مُخالطة الناس ولا يُمكن له العيش وحيدًا في الحياة بعيدًا عن المُجتمع، ولكن لابد على الشخص أنّ يختار الصديق بعنايه وفق الأخلاق الحميدة وأنّ يكون مُلتزمًا بأوامر الله تعالى وعما نهى في القرآن الكريم والبعد عن المُحرمات من أجل اعانته على عبادة الله وحده لا شريك له، ويجب أنّ يكون الجليس مُتمتعًا بالقدرة العاليّة في تحديد الصواب من الخطأ وتجنبه، ويُمكن على المُسلم أنّ يختار الجليس الصالح اذا تحلى بهذه الصفات وهي:

  • الالتزام بأوامر الله تعالى والحرص على رضاه.
  • المواظبة على ذكر الله تعالى.
  • الموالاة والمعاداة تكون لله عز وجل.
  • عدم تتبع الأخطاء والتغافل عنها.
  • المُشاركة في المكروه والمحبوب لجلساته.
  • الاجتهاد في ستر عورات أصحابه.

وضح ما لماذا شبه النبي الجليس الصالح بحامل المسك وما هو وجه الشبه بينهما

يجب على المُسلم عند اختيار الصديق انّ يُراعي مجموعة من الضوابط والشروط المُهمة في حياته خصوصًا أن الصديق هو مرأة خليله، ولابد أنّ يكون الاختيار قائمًا على الصلاح والأمانة والوفاء والنصح والإرشاد الدائم في الحياة، وكذلك التوافق مع الظروف الأخلاقيّة التي يمر بها بالمُسلم وأنّ تكون المعايير الأساسيّة هي ضبط النفس عند الغضب، واجابة السؤال التي تُوضح شبه النبي الجليس الصالح بحامل المسك وضح وجه الشبه بينهما هي:

حلّ السؤال: 

  • وجه الشبه هو أنّ الجليس الصالح لا يصل منه شر بإذن الله، بل تجد منه الفائدة والنفع في الدنيا والآخرة ولو بمجرد المجالسة، وكذلك بائع المسك فإن كنت مجالساً له فإنك تجد منه رائحة طيبة سواءٌ اشتريت منه أم لم تشتر.

الصديق يجب انّ يكون دومًا مُعينًا على الخير والمعروف في الحياة ومُجالسة أصحاب الحق في حضورهم أو غيابهم، وقدمنا لكم شبه النبي الجليس الصالح بحامل المسك وضح وجه الشبه بينهما