شبه النبي صلى الله عليه وسلم المبلغون للعلم دون ان ينتفعوا به ب


شبه النبي صلى الله عليه وسلم المبلغون للعلم دون ان ينتفعوا به ب

شبه النبي صلى الله عليه وسلم المبلغون للعلم دون ان ينتفعوا به ب، حيث ان العلم يعتبر السمة الوحيدة التي ترتقي بها الشعوب فبالعلم تسمو الامم ، وللعلم اهمية كبيرة في الاسلام  اذ لها اثر كبير يعود على الفرد والمجتمع، ولذا ميزه الدين السلامي بانه المركز الاساسي الذي يقيم عليه ، والله عزوجل بعث النبي محمد صلى الله عليه وسلم ليُعلم الناس دينهم الاسلامي الموحد، ويكون هداية الناس جميعا واخراجهم من الضلال الى النور، لما به من منفعة للامة جميعا

اهمية العلم في الاسلام

ان للعلم مكانة عظيمة في الاسلام فالقران الكريم كانت اول آيته بالحث على القراءة التي تعتبر مفتاح التعلم ، جعل الاسلام العلم فريضة على كل مسلم لان العلم سبب من اسباب الطريق الى الجنة، الله عزوجل فضل  العلماء عن غيرهم من الناس لانهم ورثة الانبياء ليس مالا بل علما فمن اخذه كسب حظ عظيم ومن قام بتعليم الناس القران الكريم يعد افضل الناس لان النبي الكريم حثنا على ذلك وجعل الله لكل من اتبع هواه اجر عظيم عنده يوم القيامة.

من فوائد العلم الشرعي

العلم الشرعي يعد انفع العلوم لما له من فوائد كثيرة عائدة على الفرد والمجتمع فهو الطريق الذي ياخذ صاحبه الى الجنة ومن هذه الفوائد:

  • يعد من الامور الخيرة التي منحها الله عزوجل لعباده .
  • يعتبر هو الطريق الذي يؤدي بصاحبه الى الجنة.
  • ان الملائكة تتواضع لطالب العلم .
  • لطالب العلم محبة مغروسة بين الناس ويستغفرون له
  • طالب العلم يعد مجاهدا في سبيل الله تعالى .
  • يتميزون علماء الشرع بمكانته المرتفعة عند الله عن غيرهم من الناس .
  • فقدان علماء الشريعة يكون له اثار سلبية كبرة على الفرد والمجتمع .
  • جعل الله لهم اجرهم مستمرا حتى يوم القيامة .
  • يتميز العلم الشرعي انه محلا للثناء لان به فقه قران الكريم والسنة النبوية .

احاديث نبوية عن العلم

عن سهل بن سعد رضي الله عنه ان النبي صلى اله عليه وسلم قال لعلي رضي الله عنه حين اعطاءه للراية يوم خبير “امض على رسلك، ثم ادعهم الى الاسلام، واخبرهم بما يجب عليهم من حق الله فيه فوالله لان يهدي الله بك رجلا واحدا خيرا لك من حمر النعم” رواه البخاري .

معنى الحديث: ان هداية الناس لن تأتي الا اذا علمت الناس الحق والباطل وحدثتهم عن الجنة والنار وعن يوم القيامة فمن يسمع لهذا الكلام يهتدي وبهذا تجمع من الحسنات ما يعادل من حمر النعم ما لا يعد ولا يحصى .

وعن انس ان الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقول” اللهم اني اعوذ بك من علم لا ينفع وعلم لا يرفع وقلب لا يخشع وقول لا يسمع”

فالمعرفة من الحديث ان الواجب على العالم ان يعلم الناس ما ينفعهم به فكل من يعلم هذا العلم فله اجره واجر من يعلمه .

رزقنا الله وإياكم الاستقامة، وهدانا وإياكم صراطه المستقيم، ونسأله سبحانه بأسمائه الحسنى وصفاته العلا أن يعيذنا وإياكم من مضلات الفتن، وأن يمنحنا وإياكم الفقه في الدين، وأن يصلح أحوال المسلمين جميعًا في كل مكان، وأن يكثر بينهم دعاة الهدى، في الختام تعرفنا في مقالنا هذا عن شبه النبي صلى الله عليه وسلم المبلغون للعلم دون ان ينتفعوا به ب.