شرح درس أهوال يوم القيامة


شرح درس أهوال يوم القيامة

شرح درس أهوال يوم القيامة، يومٌ يُبعث ويقف فيه الناس أمام الله تعالى والإيمان بهذه اليوم من أهم أركان الإيمان في حياة المُسلم ولابد من التصديق الجازم بهذا اليوم خصوصًا أنه من الأمور الغيبية التي تتحدث عن احوال الموت وحياة البرزخ والبعث والحشر والحساب ودخول الجنة أو النار، يمر هذا اليوم بالكثير من الأحوال والأهوال الشديدة على المسلم وغيره وبينت هذه الدلالة الكبيرة على عظمة الله تعالى في خلقه، ويبحث عدد من الطلاب عن شرح درس أهوال يوم القيامة الذي ورد في مادة التوحيد الفصل الدراسي الثاني من الفصل السادس أهميّة الإيمان باليوم الآخر.

درس أهوال يوم القيامة

يوم القيامة من الأيام العظيمة وأهواله شديدة ودلّ عليها القرآن الكريم والسنة النبويّة الشريفة والتي بيت بالعظيمة والثقل والأوصاف المُخيفة على الإنسان في هذا اليوم وكذلك فرار الناس من بعضهم البعض من شدّة هذه الأهوال على الكفار، وبهذا اليوم قبض الله تعالى للأرض وطيّه للسماء وكذلك دوران السماء وانشقاقها وانفطارها كما ذكر القرآن الكريم، وأيَضًا تكورت الشمس والنجوم وخسوف في القمر والعديد من الأحداث الهائلة التي تحدث في هذا اليوم، ومن كان في الدينا عمله صالح فقد فاز فوزًا عظيمًا ودخل الجنة وكانت هذه الأهوال ليست بشديده عليه، وأما من كان عمله غير ذلك فقد خسر خسرانًا عظيمًا.

شرح درس أهوال يوم القيامة

تبدأ أحداث يوم القيامة من النفه في الصور وموت جميع الخلائق على وجه الأرض ويبعث الله تعالى الناس من قبورهم جميعًا ويساقون إلى المحشر في انتظار العرض على الله تعالى وكذلك إلى أنّ يأتي النبي مُحمد صلى الله عليه وسلم من أجل الشفاعة عند الله في بدء الحساب وتعجيله فيتم له ذلك، وتعرض على المُسلم الأعمال في الدينا ويُجرى الحساب للخلائق وتتطاير الصحف ويأخذ أهل الإيمان مكانتهم وأهل الفجور والعياذ بالله كتبهم بشمائلهم، وسنقدم لكم شرح درس أهوال يوم القيامة وهو:

شرح الدرس: 

  • شرح درس أهوال يوم القيامة.

يُذكر انّ درس أهوال يوم القيامة ورد في كتاب التوحيد للصف الثاني ثانوي بفصل أهميّة الإيمان باليوم الآخر، وقدمنا لكم شرح درس أهوال يوم القيامة.