شرع الله الوضوء وجعله


شرع الله الوضوء وجعله

شرع الله الوضوء وجعله، وهو المقصد الأول لطهارة المسلم في الشريعة الإسلامية، وبدونه لا تصح الصلاة، فهو شرط من شروط الصلاة، ويقصد به غسل أجزاء محددة من الجسم، ومسحها وهو مشتق من الوضاءة، وهي مصدر النظافة للمسلم نتيجة غسله لأعضائه، وسوف نتحدث في هذا المقال عن شرع الله الوضوء وجعله.

شرع الله الوضوء وجعله

إن السبب الأساسي في جعل الوضوء مشروع على كل مسلم أنه تابع للصلاة، حيث أن الصلاة تنقسم الى قسمين مهمين، حيث انه لا يمكن الاستغناء عن أي منهما وهما:

  • القسم الأول: هو الوضوء.
  • القسم الثاني: يتعلق بالصلاة.

وبالنسبة لقسم الوضوء فله كيفية محددة ومعينة يعرفها القاصي والداني، فلا يوجد صلاة بدون وضوء والصلاة هي عمود الدين.

خطوات الوضوء بالترتيب

لكي يتم الوضوء بالطريقة الصحيحة التي أمرنا بها الله سبحانه وتعالى، يجب أتباع الخطوات بالترتيب وفيما يلي سنعرض الخطوات بالترتيب وهي:

  • النية: وهي شرط أساسي لصحة الوضوء، فقد روي عن عمر بن الخطاب، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى، فمَن كانَتْ هِجْرَتُهُ إلى دُنْيا يُصِيبُها، أوْ إلى امْرَأَةٍ يَنْكِحُها، فَهِجْرَتُهُ إلى ما هاجَرَ إلَيْهِ)، فتعتبر النية أمر أساسي في كل فعل للإنسان، بما في ذلك الوضوء، والنية محلها القلب.
  • البسملة: وهي قول بسم الله الرحمن الرحيم، وهي من سنن الوضوء حسب جمهور العلماء.
  • فسل الكفين ثلاثة مرات: وهو من سنن الوضوء، قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ)، فغسل الكفين لما يتم ذكره في الآية الكريمة، بل بدأت بغسل الوجه.
  • المضمضة والاستنشاق: وتعني المضمضة وضع الماء في الفم وادارته، ويعني الاستنشاق اجتذاب الماء بالنفس، ثم دفعه بقوة النفس.
  • غسل الوجه مرة واحدة وهو من فروض الوضوء والسنة غسله ثلاثة مرات.
  • غسل اليدين الى المرفقين، مرةَّ واحدة، وغسل اليدين يعد من فروض الوضوء والسنة أن يقوم بغسلهما ثلاثة مرات.
  • مسح الرأس: ويكون مسح الرأس مرة واحدة وهو من فرائض الوضوء، ويكون من مقدمة الرأس الى منتهاه، ومن السنة وضع اليدين على مقدمة الرأس ثم المرور بهما على الرأٍس والشهر الى نهايته، ثم العودة الى مكان البدأ، قال تعالى: (وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ).
  • مسح الأذنين: وهو تابع للرأس ومن السنة عدم استخدام ماء جديد في مسح الأذنين.
  • غسل القدمين مع الكعبين: وهو فرض من فروض الوضوء، قال تعالى: (وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ).

ما هي فضائل الوضوء

هناك عدّة ثمرات للوضوء وهي كما يلي:

  • نيل رضا الله سبحانه وتعالى ومحبته.
  • محو الخطايا والذنوب والتكفير عن السيئات.
  • نيل صفة المؤمن.
  • يعتبر الوضوء هو نصف الايمان.
  • علو المراتب والدرجات يوم القيامة.

وهناك الكثير من الفضائل الأخرى للوضوء.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية المقال، بعد أن تعرفنا على معنى عبارة شرع الله الوضوء وجعله، ووضحنا خطوات الوضوء بالترتيب وفضائل الوضوء.