عند تطبيق قراءة التمشيط تستوقفني المعلومات المسلية و المثيرة


عند تطبيق قراءة التمشيط تستوقفني المعلومات المسلية و المثيرة

عند تطبيق قراءة التمشيط تستوقفني المعلومات المسلية و المثيرة، في البداية يمكن القول عن القراءة هي عبارة عن عملية معرفية تعتمد على تفكيك الحروف والرموز بهدف الوصول الى مرحلة الفهم والإدراك في القراءة جزء من اللغة التى تعتبر وسيلة تواصل وفهم، حيث ان اللغة تتكون من الحروف والأرقام والرموز المعرفية المتداولة لتسهيل عملية التواصل بين الناس، فالقراء عبارة عن وسيلة ارسال واستقبال المعلومات حيث ان المرسل هو القارئ والمستقبل هو المستمع.

ما هو تعريف قراءة التمشيط

ان الحديث عن اجابة سؤال عند تطبيق قراءة التمشيط تستوقفني المعلومات المسلية و المثيرة، كان لابد علينا من تعريف الطلاب بمفهوم قراءة التمشيط وهي حيث ان قراءة التقسيط واحدة من اهم أنواع القراءة الشريعة والتي تهدف الي الوصول للمعلومة المعينة داخل النص ويمكن ان تكون هذه المعلومة عنوان او رقم او اسم او تاريخ، حيث ان المطلوب من قارئ التمشيط الوصول الي الهدف المحدد دون الفهم الجيد للموضوع والعمل على الوقوف على معلومة معينة، بحيث ان قراءة التمشيط لها فائدة للقارئ المعاصر عندما يريد الوصول الى معلومة بسرعة، كما  ان للقراءة بشكل عام العديد من الأهداف وهي:

  • وظيفية.
  • تطويرية.
  • ثقافية ومعرفية.
  • ترويحية.
  • واقعية.

ما هي أنواع القراءة

القراءة عبارة عن وسيلة للتواصل البشري والمجتمعات والحضارات من خلال استرجاع المعلومات المسجلة داخل المخ والتى تكون على شكل احرف وارقام وامور اخرى مثل طريقة برايل للقراءة للمكفوفين، حيث ان القراءة تنقسم الى نوعين رئيسيين وهما (القراءة الصامتة، القراءة الجهرية)، كما ان للقراءة العديد من المبادئ أهمها:

  • ان تكون علمية هادفة بنائية.
  • تحتاج القراءة ايل ملعقة القارئ هجاء الكلمة وطريقة لفظها.
  • ان تعتمد على مقدار تعقد النص ومدى فهم القارئ للموضوع.
  • تتطلب القراءة تعلم المحافظة على الانتباه.
  • يجب ان تتوفر الاستمرارية و الممارسة والتحسين المستمر.

اما عن اجابة سؤال عند تطبيق قراءة التمشيط تستوقفني المعلومات المسلية و المثيرة (اجابة خاطئة).

في نهاية الموضوع تكمن أهمية القراءة في تطوير القدرات العقلية والذهنية والذكائية عند الأفراد وزيادة ثقافة المجتمع وتحضر الأمر الذي يعود على الفرد والمجتمع بالفائدة والخير.