عند وقوع النجاسه على ملابسي او مكان صلاتي ازيل النجاسه


عند وقوع النجاسه على ملابسي او مكان صلاتي ازيل النجاسه

عند وقوع النجاسه على ملابسي او مكان صلاتي ازيل النجاسه، حث الدين الإسلامي الحنيف على الطهارة في كل الأوقات، كما أن الله عز وجل نهى عن الصلاة بنجاسة وذلك في قوله تعالى: “إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين” أي أن الطهارة لازمة في الإسلام.

ولا تقتصر النجاسة على نجاسة الملابس فقط بل أنها تقوم على البدن والجسد أيضاً، ويدرس طلبة الفقه الإسلامي أحكام الطهارة وكيفيكة الطهارة حيث أنه عند وقوع النجاسه على ملابسي او مكان صلاتي ازيل النجاسه.

ما هي النجاسة

قبل معرفة عند وقوع النجاسه على ملابسي او مكان صلاتي ازيل النجاسه بأي طريقة دعونا نتعرَّف على النجاسة، والنجاسة في اللغة هي “القذارة” أما اصطلاحاً فهي كل شيء قذر يُصيب ملابس الإنسان أو بدنه مثل البول والغوط والمني والمذي، ويجب على الإنسان المسلم أن يتطهَّر منه ويستطيب منه، كما أن المسلم عند الذهاب إلى الصلاة يجب أن تكون رائحته نظيفة وعطِرة.

هل يجوز الصلاة بملابس عليها بول

عند وقوع النجاسه على ملابسي او مكان صلاتي ازيل النجاسه فهذا الشيء من الأسس والمفاهيم الدينية الصحيحة، وتتضارب بعض المفاهيم عند الإنسان المسلم الذي يعتقد أن النجاسة تقتصر على قطرات المني، إلَّا أن البول أيضاً من النجاسة، وفيما يلي حل السؤال:

  • السؤال: هل يجوز الصلاة بملابس عليها بول؟
  • الإجابة: لا، فهي ملابس نجسة ويجب تغييرها وارتداء ملابس نظيفة تصلُح للصلاة.

عند وقوع النجاسه على ملابسي او مكان صلاتي ازيل النجاسه

يحاول طلبة الفقه الإسلامي معرفة الأحكام المرتبطة بالنجاسة وكيفية إزالتها، حيث يُطرَح عليهم بعض الأسئلة مثل عند وقوع النجاسه على ملابسي او مكان صلاتي ازيل النجاسه ويجب عليهم إكمال الفراغ ومعرفة كيفية إزالة النجاسة والحل هو:

  • السؤال: عند وقوع النجاسه على ملابسي او مكان صلاتي ازيل النجاسه
  • الإجابة: بالماء الطاهر.

حيث أن الإنسان المسلم يجب عليه إزالة النجاسة عن ملابسه أو مكان صلاته من خلال غسلها بالماء النظيف والطاهر حتى تزول عنها النجاسة، ويُستحب تعطيرها فيما بعد حتى تحمل رائحة جميلة وعطِرة.

كيفية إزالة النجاسة عن البدن

من المعروف أنه على الإنسان المسلم عند وقوع النجاسه على ملابسه او مكان صلاته يزيل النجاسه من خلال غسلها بالماء، كما أن البدن والجسد يجب أن يتم غسله بالماء عندما تأتي النجاسة عليه، وذلك من خلال عدَّة خطوات:

  • أولاً: إزالة النجاسة عن مكانها.
  • ثانياً: غسل مكان النجاسة وغمره بالماس حتى يطغى الماء على النجاسة وتضمن تلاشيها تماماً.
  • ثالثاً: يُستحب استعمال الصابون في غسل مكان النجاسة بعد الماء.
  • رابعاً: غمر جميع أجزاء الجسد في الماء.
  • خامساً: تجفيف الجسد من الماء في قطعة  قماش نظيفة.

كيفية تطهير الملابس من النجاسة

تختلف نجاسة الجسد عن نجاسة الملابس أو مكان الصلاة فإنه عند وقوع النجاسه على ملابسي او مكان صلاتي ازيل النجاسه من خلال الماء عن طريق غسل الملابس أو مكان الصلاة عن طريق ما يلي:

  • أولاً: إزالة النجاسة عن الملابس.
  • ثانياً: غسل الجزء الذي تقع عليه النجاسة.
  • ثالثاً: غسل قطعة الملابس كاملة.
  • رابعاً: وضعها في الشمس أو الهواء حتى تجف.
  • خامساً: يُستحَب تعطيرها وإعطاؤها الرائحة الجميلة.

مما لا شك فيه أن النجاسة هي شيء مذموم لما لها من آثار سلبية على الجسد حيث تضُر به وتزيد من الأمراض المُضرة بالجسد، كما أن النجاسة تُسبب الرائحة الكريهة والغير مرغوبة، لذلك يلجأ الأفراد دوماً إلى غسل الجسد والملابس من النجاسة والقاذورات.