غض البصر من أسباب حفظ الفرج


غض البصر من أسباب حفظ الفرج

غض البصر من أسباب حفظ الفرج، أنزل الله -عزوجل-، القرآن الكريم على نبيه محمد “صلى الله عليه وسلم”، لتنظيم حياة الناس والحديث عن معجزاته في الخلق والحياة وتوضيحها على طرق تجعل من القارئ شخص مفكر على أصول دينية ثابتة، وهي التي تقدم من خلالها طبيعة قرآنية ثابتة وعلى شكل قويم، ووضع في القرآن أحكام وأصول يجب على الفرد المسلم أن يطبقها على أصولها وبأشكال تفكيرية وعلمية بأصول الشريعة الإسلامية، والتي تأخذ الفرد لعالم التفكر العقلي بخلق وعظيم الله.

غض البصر نعمة

وضع الله الأحكام والشروط التي ضمن الشريعة الإسلامية والتي يجب علينا تطبيقها بشكل أساسي ومهم، وبين فيها كم أنها هي نعمة كبيرة تساعد على تنظيم حياة الفرد النفسية واللوجستية، وتعتبر غض البصر أحد النعم التي منها الله -عزوجل-، على عباده والتي من يطبقها ينال رضا الله، وهي أيضا طريقة شكر لله عليها، وهي تهدئة للنفس من خلال البعد الكبير عن الفواحش والمحرمات الكبيرة، وهي فقط يجب أن تستغل في تأدية أمور وشؤون الحياة.

إيجابيات غض البصر

يوجد لغض البصر فوائد وإيجابيات كبيرة ومختلفة والتي تتعلق بالروح الداخلية للإنسان ونذكر بعضها ومنها:

  • تشر الإنسان بالسعادة الداخلية والرضا عن نفسه.
  • طاعة الله من خلال تادية حق الدين للحفاظ على عورات البشر وعدم الإطلاع عليها.
  • السعي خلف نيل الأجر والثواب ورضا الله والتقرب من خلالها.
  • تحسين العلاقات المختلفة بين الناس من نواحي مختلفة والتي منها العلاقة الزوجية وعلاقة الأنساب.
  • الإطمئنان الداخلي وإستشعار عظمة الله وإطلاعه عليك.

من المهم الحفاظ على العلاقة الداخلية لنا نحن كبشر فيما بيننا من خلال تأصيل علوم الدين والشريعة، والعمل على الحفاظ عليها من خلال تنفيذها بشكل أوصولي ثابت، وهي التي تضمن لنا حياة سعيدة ومختلفة.