قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الإسلامية في بلاد السند صواب خطأ


قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الإسلامية في بلاد السند صواب خطأ

قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الإسلامية في بلاد السند صواب خطأ، كان للمسلمين صولات وجولات كثيرة على مر جميع الخلافات الإسلامية، حيث عملوا على فتح جميع بُلدان العالم ونشر الدين الإسلامي في كُل مكان، مما جعل الحضارة الإسلامية من أعرق الحضارات في التاريخ.

كما ويدرس طلبة التاريخ الإسلامي كافة الفتوحات الإسلامية مثل الفتح الإسلامي للسند، حيث يبحث الطلبة حول هل قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الإسلامية في بلاد السند أم كان هناك قائد آخر في المعركة.

الفتح الإسلامي للسند

عمل المسلمون على إقامة سلسلة من الحملات العسكرية لفتح وادي السند، حيث بدأ الأمر في زمن الخلافة الراشدة لكنه لم يفلح، فعادت الدولة الأموية من جديد لفتح بلاد السند، إلَّا أنها كانت من الدول المُستعصية على المسلمين، وعلى الرغم من ذلك إلَّا أن المسلمين استطاعوا أن يسيطروا على كافة الأطراف البريَّة من حولها، حتى تم العمل على فتحها بجديَّة خلال الفترة الأموية وتم فتح بلاد السند كاملةً في العام 715مـ الموافق 96 هـ، في زمن الحجاج بن يوسف الثقفي.

قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الإسلامية في بلاد السند

يبحث الطلبة حول الفتوحات الإسلامية للسند وعن صحة أنه قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الإسلامية في بلاد السند، حيث تعدَّد القادة المسلمون الذين حاولوا فتح بلاد السند بدايةً من سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وفيما يلي حل السؤال:

  • السؤال: قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الإسلامية في بلاد السند
  • الإجابة: عبارة صحيحة.

من الجدير ذكره أن فتح بلاد السند كان بعد عامين فقط من فتح بلاد ما وراء النهرين، وكان هذا هو دافع المسلمون في فتح بلاد السند آنذاك.