قدم لك عصير ليمون فذقته فوجدته حامضا


قدم لك عصير ليمون فذقته فوجدته حامضا

قدم لك عصير ليمون فذقته فوجدته حامضا، إن المسلم بحق يجب أن يكون مُهذَّباً في شتَّى أمور حياته ولا يتعامل بعصبية أو بكلام مؤذي للغير حتى ولو كان على سبيل النصيحة، فيجب أن يتحدَّث باللطف واللين وينتقي الكلمات الصحيحة والمثالية لمثل هذه المواقف دون تجريح بالطرف الآخر.

فمثلاً لو كنت عند صديق لك وقدم لك عصير ليمون فذقته فوجدته حامضا يجب عليك أن تقوم بأحد التصرفات بطريقة مُهذَّبة واتباع آداب الطعام والزيارة في تلك الحالة حتى تكون شخص ذا خلق حسن.

حضرت وليمة وكان ملح الطعام كثيراً فما التصرف المناسب

الكثير منا يتم دعوته إلى الأفراح والمناسبات السعيدة والولائم التي تتخلَّل مظاهر الاحتفال أو الولائم التي تكون بلا مُناسبة وتعبيراً عن المحبَّة فقط، حيث يجب أن تكون مؤدَّباً فيها ولو واجهك الموقف التالي يجب أن تتصرَّف كما يلي:

  • السؤال: حضرت وليمة وكان ملح الطعام كثيراً فما التصرف المناسب ؟
  • الإجابة: أن تأكل دون تعليق أو تقول أنك لا تشتهي هذا الطعام بأدب وتترك المائدة.

قدم لك عصير ليمون فذقته فوجدته حامضا فما التصرف المناسب

تُقدَّم العصائر والمشروبات في جميع المناسبات أو عند زيارة الأقارب والأصدقاء كعصير الليمون مثلاً، وإذا قدم لك عصير ليمون فذقته فوجدته حامضا يجب أن تقوم بما يلي:

  • السؤال: قدم لك عصير ليمون فذقته فوجدته حامضا ؟
  • الإجابة: العصير جيد؛ لكني أحتاج إلى زيادة سكر.

من الجدير ذكره أن تلك المواقف تجعلك محبوباً ومرغوباً بين الناس لأنك لا تُقلل من شأنهم بالعكس تشكرهم بطريقة مُهذَّبة وحسنة الخلق، وتطلب ما تريد بأدب مما يجعلهم يلبون لك طلبك بكل محبة وود.