قصة عن الغش للسنة الرابعة متوسط


قصة عن الغش للسنة الرابعة متوسط

قصة عن الغش للسنة الرابعة متوسط، ان القصص تعمل على اثارة تشويق الطلاب، سواء أكانت داخل المدرسة او في خارجها، حيث هناك العديد من المعلمين من يلجؤن الى القصص من أجل جلب استيعاب الطلاب بشكل كبير، كما أن هناك بعض من الأمهات ايضا من يلجؤن للقص لما فيها من عبر، وتشويق للطلاب، وتثير اذهان الطلاب على التفكير والرد النقاش ايضا، ويسعدنا في هذا المقال ان نضع بين ايديكم قصة عن الغش، مرتبة، وفيها العديد من العبر.

قصة عن الغش للسنة الرابعة متوسط؟

كان هناك اخوان يدرسان في نفس الصف، الاول صاحب اخلاق رفيعة والثاني متكبر،عند بداية الامتحانات كان الاول دائما يراجع دروسه، والثاني كان يلهو، كان اخوه ينصحه بالمراجعة ولكنه لا يرد ولا يبالي، عندما حان موعد الامتحانات كان الاخ الخلوق يدون الدروس طول فترة المراجعة، والاخ الثاني كات يحاول اخراج النقلة، ويضيع كل وقته على اللعب، وعندما ظهرت النتيجة نجح الاخ الذي كان يدرس، ورسب الاخ الذي كان ينتظر النقلة.

ما حكم الغش

  • يعد الغش من الكبائر، حيث أنها دلت بعض النصوص الإيمائيّة والتصريحيّة على حُكم الغِشّ، والدليل على ذلك في القرآن، قولُ الله عزَّ وجلَّ: (يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنوا لا تَخونُوا اللَّـهَ وَالرَّسولَ وَتَخونوا أَماناتِكُم وَأَنتُم تَعلَمونَ).
  • والدليل في السنّة، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: (أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ مرَّ على صُبرةِ طعامٍ . فأدخلَ يدَهُ فيها . فنالت أصابعُهُ بللًا . فقالَ ما هذا يا صاحبَ الطَّعامِ ؟ قالَ أصابَتهُ السَّماءُ . يا رسولَ اللَّهِ ! قالَ أفلا جعلتَهُ فوقَ الطَّعامِ كي يراهُ النَّاسُ ؟ من غَشَّ فليسَ منِّي).

مخاطر الغش في الامتحانات

يترتّب على الغش في الامتحانات عدة مخاطر، يمكننا ذكر بعض منها ما يأتي:

  • استحقاق غضب الله تعالى، كما تعرفنا سابقاً أن الغش محرم في جميع الأحوال، وهو طريق لحرمان الله تعالى للغشاش من البركة وإستجابة الدعاء.
  • عرقلة العملية التعليمية التربوية، والإخلال بأحد أهدافها، وهو تقييم الطالب وإعطاؤه العلامة التي يستحقها، فالتقييم للطالب الغشاش هو بمثابة تزييف وتحريف لنتائجه وفهمه للمادة التدريسية.
  • الإخلال بالمنظومة المجتمعية، فاعتياد الطالب على الغش سيدفعه للاستمرار به في امتحانات الثانوية والجامعة وحتى في امتحانات قبول الوظائف، وهذا ما يجعله فرداً سلبياً في المجتمع، يعتمد دوماً على غيره، ولا يتصف بالإبداع والإنتاج ولا يخدم أية مؤسسة يعمل فيها مستقبلاً.
  • تساهُل المعلمين والمراقبين في موضوع الغش في الامتحانات وعدم وضع عقوبات واضحة له، يسبب في خلق جيل كامل يتصف باللامسؤولية واللامبالاة والاستهزاء بالقوانين والأنظمة.

أسباب الغش في الامتحانات

يلجأ بعض الطلاب الى الغش في الامتحانات ويكون ذلك نتيجة لعدة أسباب هي فيما يلي:

  1. ضعف التحصيل العلمي للطالب وإدراكه لذلك مما يدفعه للحصول على درجات أعلى بطرق أخرى غير الدراسة ألا وهي الغش.
  2. استهتار الطالب وقلة تحمله للمسؤولية اللذان يدفعانه لعدم الدراسة.
  3. انعدام ثقة الطالب في قدراته الذهنية والتحصيلية.
  4. وجود مشكلة تتعلق بفهم الطالب لمادة معينة.
  5. الشعور بالقلق المفرط من الامتحانات، مما يدفع الطالب للتخلص منه عن طريق الغش.
  6. وجود البيئة المناسبة للغش؛ فاستهتار المراقب وغش الطلبة الآخرين قد يكونا دافعاً للغش في الامتحانات.
  7. شعور الطالب بتمييز معلّم المادة بين الطلبة، مما يجعله يتّخذ من الغش وسيلة لإنصاف نفسه.
  8. قلّة وقت الامتحان، إذ يكون ذلك سبباً من أسباب الغش في الامتحانات أحياناً.
  9. الرغبة في إثبات قدرة الطالب على الغش واتّباع الأساليب المتنوّعة فيه من باب التسلية أحياناً، أو الشعور بالإثارة، أو إثبات الذات أمام الأقران.

والى هنا نكون قد توصلنا الى نهاية مقالنا الذي قدمناه بين أيديكم طلابنا الأعزاء وهو عبارة عن قصة تتحدث عن الغش للسنة الرابعة متوسط، وما هو حكم الغش، ومخاطر الغش في الامتحانات، وأسباب الغش في الامتحانات.