كيف نستغل العشر الاواخر من رمضان 1442


كيف نستغل العشر الاواخر من رمضان 1442

كيف نستغل العشر الاواخر من رمضان 1442، يعتبر شهر رمضان هو من أفضل شهور العام، فهو شهر الصيام، والعبادة، والصلاة، وقراءة القرآن، كما انه أقرب الشهور الى الله، وقد امرنا الله تعالى بصيام هذا الشهر، قال تعالى: “شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان، فمن شهد منكم الشهر فليصمه، ومن كان مريضاً او على سفرٍ فعدةٌ من أيامٍ أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون”.

فضل العشر الاواخر من رمضان

قبل ان نتعرف على كيفية استغلال العشر الاواخر من رمضان 1442، سوف نتعرف اولاً على فضل هذه الأيام، فهذه الأيام لها العديد من المزايا التي تفضلها على غيرها من الأيام، ففي هذه الأيام ولياليها كان النبي صلى الله عليه وسلم دائماً ما يحييها بالعبادة، كما ان هذه الأيام فيها أفضل ليلة في السنة وهي ليلة القدر والتي هي خير من ألف شهر، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يخص العشر الاواخر من رمضان بعناية واجتهاد كبيرين، ويجتهد فيها ما لا يجتهد في غيرها من العبادة، وكان دائماً ما يحرص على فعل الخير في هذه الأيام.

اعمال العشر الاواخر من رمضان

تعتبر هذه الأيام هي من أفضل أيام الشهر، فقد تشرع للمسلم في هذه الأيام مجموعة كبيرة من اعمال البر، وهي من ضمن الاعمال التي يمكن الاجابة على سؤال كيف نستغل العشر الاواخر من رمضان 1442 من خلال، ومن اهم هذه الاعمال ما يلي:

  • تحري ليلة القدر: فهذه الليلة تعتبر من أعظم وأفضل الليالي في العام، كما قال الله تعالى: “ليلة القدر خيرُ من ألف شهر”، ومن عظيم فضل العشر الاواخر من رمضان ان ليلة القدر تقع فيها، فلو قدر للمؤمن ان يصادف ليلة القدر متعبداً لله مخلصاً له الدين لكانت وحدها خير له من عبادة حياته كاملة.
  • الاعتكاف: وهي من أجمل العبادات التي يمكن ان يفعلها المسلم في هذه الأيام، فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يعتكف العشر الاواخر من رمضان حتى توفاه الله.
  • تلاوة القرآن: فشهر رمضان هو شهر القرآن، حيث في هذا الشهر تكثر تلاوة القرآن، فقد قال تعالى: “شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان”، كما ان النبي صلى الله عليه وسلم كان جبريل عليه السلام يدرسه القرآن في كل يوم من أيام رمضان.
  • الانفاق في سبيل الله: فيستحب الاكثار من الصدقة في رمضان عامة وفي العشر الاواخر خاصة، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال: “كان اجود الناس بالخير، وكان اجود ما يكون في رمضان”.

كيف نستغل العشر الاواخر من رمضان 1442

يجب على الانسان المسلم ان يستغل هذه الأيام لأنها من أفضل أيام العام، حيث يجب على الانسان ان يولي نفسه بالطاعات في هذا الشهر المبارك شهر الرحمة والمغفرة، فشهر رمضان يعتبر بمثابة الفرصة التي يجني منها المسلمين الكثير من الاجر والثواب، ويمكن استغلال هذه الأيام فيما يلي:

  • الحرص على أداء الفرائض لأنها من اهم الأشياء، وهذه الفرائض هي الصلوات الخمسة.
  • أداء السنن المرتبطة بالصلوات.
  • الصيام الكلي عن المحرمات ليس فقط الصيام عن الطعام والشراب، بل الصيام عن كل الأفعال المحرمة.
  • تلاوة القرآن الكريم والحرص على ختمه أكثر من مرة.
  • الاكثار من الدعاء طوال أيام الشهر مع اليقين بالاستجابة.
  • احياء الليل بصلاة التراويح، والتهجد.

كيف يمكن قضاء العشر الاواخر من رمضان

بداية العشر الاواخر من رمضان تعني اقتراب نهاية هذا الشهر، فيبدأ الكثير من النا باستغلال هذه الأيام بأفضل شكل لضمان قبول التوبة والحصول على الاجر العظيم من الله تعالى، حيث ان هناك العديد من الاعمال التي يمكن أدائها خلال العشر الاواخر من رمضان، ومن هذه الاعمال ما يلي:

  • النية: فيجب ان تكون هناك نية للإنسان بأن يقوم بأداء العبادات على أكمل وجه خلال هذه الأيام.
  • الاذكار: يجب على الانسان ان يحرص على قراءة الاذكار التي وردت عن رسولنا الكريم، مثل اذكار الصباح والمساء، والاذكار بعد الانتهاء من الصلاة.
  • بر الوالدين: فمن شروط قبول العبادات نيل رضاء الوالدين.
  • الاستمرار في قول اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا.

 

من الجدير بالذكر ان شهر رمضان هو من أفضل شهور العام، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عن فضل صيام هذا الشهر: “من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر”، فقد قمنا من خلال مقالنا هذا بالتعرف على كيف نستغل العشر الاواخر من رمضان 1442، بالإضافة الى فضل هذه الأيام، وأفضل الاعمال التي يمكن ان يؤديها العبد فيها.