كيف وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام


كيف وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام

كيف وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام، منذ بداية خلق الله تعالى لسيدنا آدم عليه السلام كان جميع خلق الله موحدين بالله، ولكن قوم سيدنا نوح عليه السلام بدأوا يعصوا الله تعالى وأشركوا به، لذلك بعث الله تعالى سيدنا نوح عليه السلام حتى يجعلهم يرجعون الى عبادة الله، والابتعاد عن الشرك به سبحانه وتعالى، وقد بدأ العديد من الطلاب بالبحث عن سبب دخول الشرك الى قوم نوح عليه السلام، وهو ما سنتحدث عنه من خلال هذا المقال.

كيف وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام

وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام من خلال دخول الشيطان إليهم من مدخل الغلو، والغلو هو تجاوز الحد، فقد كان قوم نوح لديهم غلو في العبادة والعمل وفي كل الأشياء التي امر بهم، فقد دخل وتسرب الشيطان إليهم واوقعهم في الشرك، فقد كانوا يتخذون الصالحين كما الأنبياء في التقدير والمحبة وكان هذا من اسباب الشرك الذي وقع فيه قوم نوح.

ماذا يعبد قوم نوح عليه السلام

كان قوم نوح عليه السلام يعبدون الاصنام ويشركون بالله الواحد الاحد، وكانوا يدفنوا الصالحين ويقومون بتصوير حالهم بعد الموت وبعد فترة من الزمن أصبحت هذه الصور عبارة عن اصنام يعبدونها، كما انهم قاموا بتسميتها وقاموا بتجسيدها على شكل حجارة، وكان السبب الرئيسي في تجسيدها هو ان تبقى ذكرى لهم بعد وفاتهم حتى أصبحت هذه الصور والاجسام هي أساس الشرك بالله.

أسباب ظهور الشرك في قوم نوح عليه السلام

هناك العديد من الأسباب التي كانت سبباً رئيسياً في دخول قوم نوح عليه السلام الشرك بالله، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • زيادة حب قوم نوح للصالحين مما جعلهم يبنوا المساجد فوق قبورهم، ووضعوا الصور على تجسيدهم لتساعدهم على عبادة الله.
  • استغل الشيطان هذه الصور لكي يوقعهم في الشرك.
  • تجاوز قوم نوح الحد في العبادات، حيث انهم تجاوزوا الحد من الاحترام والتقدير وهو من اهم أسباب دخولهم الشرك.
  • كان قوم نوح جاهلين وبسبب جهلهم تركوا طاعة الله عز وجل، حيث انهم تركوا الامر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • بسبب احترامهم الزائد من الصالحين أدى الى تقديسهم وتحول الامر من احترام الى عبادة.
  • قاموا بالطواف حول قبور الصالحين وقاموا بتقديم القرابين لهم، وهذه الأفعال قد حرمها الله عز وجل وقد حذرنا منها رسوله صلى الله عليه وسلم.

من هو اول من وقع في الشرك

اول من وقع في الشرك هو الشيطان في بداية خلق سيدنا آدم عليه السلام، فقد كان ابليس اول من أشرك بالله ورفض طاعة أوامره عندما رفض السجود لآدم عليه السلام حيث قال ابليس انه خلق من نار وآدم خلق من طين لذلك فأنا أحسن منه، وقرر في تلك اللحظة ان يغوي بني آدم عليه السلام على الشرك بالله والبعد عن طاعته، حتى يرى الله ان بني آدم اضعف منه وانه قادر على ان يوسوس لهم، وقد استطاع ابليس ان يوقع بني ادم في الشرك، فهناك اقوال تقول ان اول من وقع في الشرح من بني آدم هو قابيل عندما قتل اخاه هابيل وهرب من ابيه سيدنا آدم عليه السلام وذهب الى اليمن وذهب ابليس اليه وقال له ان هابيل عندما قدم قربانه اكلته النار لأنه كان يخدم ويعبد النار فعليك ان تنصب نار تكون لك ايضاً وبالفعل قام ببناء نار له ليكون هو اول من نصب النار وعبدها.

وبهذا نكون قد وصلنا الى ختام هذا المقال والذي يتحدث عن كيف وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام، حيث قمنا بالإجابة على هذا السؤال بالإضافة الى اننا قمنا بتوضيح أسباب وقوع قوم نوح بالشرك، ومن اول من وقع بالشرح من قوم نوح عليه السلام.