للبيت رب يحميه من القائل


للبيت رب يحميه من القائل

للبيت رب يحميه من القائل، لابد على المُسلم أنّ يكون على دراسة تامة في القصص التاريخيّة التي مرّ بها النبي مُحمد صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم، وساهمت هذه القصص في تحديد الأجيال المعاصرة على سلفهم وخير الهدي والاهتمام بالسيرة النبويّة الشريفة العطرة، يُمكن القول أنّ هذه القصص ساعدت في زيادة الإيمان لدى المُسلم في الحياة وتقويّة ايمان المُسلم والزيادة من اليقين واتخاذ الرسول عليه السلام قدوة وأسوة حسنة، وأما بالنسبة لمقولة للبيت ربُ يحميه جاءت عندما تجهز أبرهة الحبشي لهدم الكعبة وتصدى له جدّ النبي عليه السلام، وفي مقالنا سنوضح لكم للبيت رب يحميه من القائل.

قصة للبيت رب يحميه

تعد هذه من القصص الدينيّة التي حدثت في الحقبة الزمنيّة الأولى مُنذ بداية نشر الدعوة والدين الإسلامي، وبدأت القصة عندما تجهز أبرهة الأشرم من أجل هدم الكعبة وسار بالجيش والأعداد الكبيرة إلى مكة وخلال طريقه ناوشته الكثير من القبائل العربيّة إلا أنه تغلّب عليهم وهزمهم، وسار في طريقه إلى الكعبة حتى وصل مشارفها واستولى على الأبل في المراعي التي تخص زعيم قريش في ذلك الوقت وتوجه له كي يُحدثه عن سبب قتل الابل، ورد عليه أبرهة كنت أظنك جئت من اجل منعي كل لا أهدم الكعبة، وحيثُ رد عليه أبا طالب أنا رب الإبل وأما البيت له ربٌ يحميه فأعطاه الإبل خاصته.

من قائل عبارة للبيت رب يحميه

بعد أنّ ذكرت هذه العبارة الشهيرة أعطاه الإبل وعاد إلى مكة وطلب من أهلها الصعود إلى الجبل، وقد أرسل الله تعالى طيور الأبابيل ورمت جيش أبرهة الأشرم وجيشه بالحجارة من سجيل، هرب أبرهة وما تبقى من جيشه نحو البحر إلى أنّ الفيلة أبت أن تتقدم وقد وصلت الطيور التي رمته بالحجارة والخطاطيف التي تحملها في منقارها وحجرين في رجلها، واما بالنسبة لإجابة السؤال الذي يُوضح قائل للبيت رب يحميه هي:

حلّ السؤال: 

  • عبدالمُطلب بن هاشم، جدّ النبي مُحمد صلى الله عليه وسلم.

يُذكر أنّ القصص والأحداث الدينيّة التاريخيّة ساعدت تحقيق عمليّة التعلم والاعتبار من السيرة والاحداث التي مرّ بها النبي عليه السلام والصحابة رضوان الله عليهم، وقدمنا لكم للبيت رب يحميه من القائل.