لماذا اختار الرسول معاذ بن جبل وأرسله إلى اليمن


لماذا اختار الرسول معاذ بن جبل وأرسله إلى اليمن

لماذا اختار الرسول معاذ بن جبل وأرسله إلى اليمن، مع بدء الدين والدعوة النبوية منذ صعوبتها والتي كانت ضعيفة في وقت بدايتها والتي كانت في الأصل سرية الدعوة وكانت لثلاث سنوات، ومن ثم مع اشتداد عود الدين والدعوة وبعد سنوات طويلة بدأ النبي في إرسال بعثات من قبل الصحابة وكبارهم على أمصار الأرض للعمل على نشرها بشكل أكبر على كل دول العالم، وهي كانت أحد مهام المبعثين، وكان يرسل الصحابة بشكل خاص حيث المقتدرين على التعامل مع الناس بشكل جيد، وأن يكونوا فقهاء كبار في الفقه والشريعة الإسلامية.

مهام الصحابة المبعثين من قبل النبي

لكل مبعث رسالة خاصة به يوصلها للمكان الذي يريد أن يصل له من خلال الأوامر التي معه من القائد والمسؤول للعمل على توصيلها بشكل دقيق وسنذكر هنا بعض المهام المطلوبة من المبعثين الذين بعثم النبي لنشر الدعوة والتي منها:

  1. البلاغ، وهي العمل على تبليغ الناس في البلاد المرسل لها عن الدعوة النبوية والدين الإسلامي الحنيف، وعرض الأوامر والنواهي التي في الدين.
  2. الدعوة لله -عزوجل-، وهي حث الناس في البلاد على إتباع دين الله، وأهمية الخروج من عبادة الأصنام لعبادة الدين والخروج من الظلمات للنور.
  3. التبشير والإنذار، حيث من المهام المطلوبة منهم نشر الدين أيضا العمل على تحذير الناس الذين يقرون عدم دخول الإسلام.
  4. إصلاح النفوس والعمل على تزكيتها، وهي من خلال تزكية الناس من خلال تحسين النفوس وجعلها أكثر جمالا من خلال دخول الدين الإسلامي.
  5. إقامة الحجة، وهي التي تعتبر بعد العمل على نشر الدعوة هنا يكون قد أقام المبعثين على إقامة الحجة على الناس من خلال دعوتهم ونزول الأمانة عنهم.

لماذا معاذ بن جبل لليمن

كان النبي يعرف معاذ بن جبل جيدا، حيث قال فيه، خذو القرآن من أربعة وذكر من بينهم الصحابي معاذ، وقد تحدث النبي عن معاذ وأثنى عليه، وهو يعتبر من فقهاء العلم والحديث الكبار في تلك الحقبة، وقال النبي فيه أيضا أنه أعلم الناس بالحلال والحرام، وقال النبي يا معاذ إني أحبك في الله، ولشدة علمة في الدين كان لقبه إمام الفقهاء وكنز العلماء.

من المهم عند إختيار أحد معين للبعثات بمختلف أنواعها أن يكون عالما بما قد يذهب به ويكون فقيها جيدا في الرسالة التي هو مرسل من أجلها حتى لا يقع في وسط الطريق، وأيضا من المهم أن يكون متمكنا برسالته.