لماذا سميت السنة القمرية بهذا الاسم


لماذا سميت السنة القمرية بهذا الاسم

لماذا سميت السنة القمرية بهذا الاسم، التقويم القمري الذي يبدأ بالأشهر القمرية، التي تكون طيلة أيام السنة، فيكون كل شهر منهم من 29 يوم إلى ثلاثين يوم، تبدأ بشهر محرم أحد الأشهر الحرم، التي كانت في الجاهلية من الأشهر التي يحرم فيها القتال والغزو والصيد، وصفر، ربيع أول وثاني، جماد أول وآخر، رجب، شعبان، رمضان أحد الأشهر المباركة الذي يصوم فيه المسلمين تقربا إلى الله، وأخيرا شوال وذي القعدة وذي الحجة.

متى بدأت الشهور الهجرية

لا يمكن للإنسان أن يعيش في هذه الحياة دون تقويم وتاريخ، يدون فيه كل حياته وأيامه وذكرياته، اعتمد الانسان التقويم على هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، التي كانت من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، في بداية الدعوة الإسلامية بعد إشتداد إيذاء قريش له، فكان أول من اعتمد هذا التقويم، الخليفة عمر بن الخطاب، بعد أن أرسل إلى أبو موسى الأشعري بضرورة معرفة طريقة جديدة لإحتساب الزمان، وتم الاتفاق مع الصحابة بأن بداية الهجرة هبي بداية التقويم.

لماذا سميت السنة الهجرية بهذا الاسم

السبب في تسمية السنة الهجرية بهذا الاسم، نسبة إلى هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، تم ذلك في السنة الثالثة أو الرابع من عهد الخليفة العادل، عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه، حيث أشار للصحابي الجليل أبي موسى الأشعري، بضرورة طريقة لحساب الزمن، وهو سجل يتم فيه تدوين كل الأحداث الإسلامية في هذا اليوم.

  • الإجابة هي:

لأنها تعتمد في تحديد بداياتها ونهايتها على القمر، تم اعتمادها من قبل العرب القدماء، حيث كانت لديهم أشهر خاصة تسمى بالأشهر الحرم، حيث كان في تلك الأشهر تعظم هذه الأيام،ويتوقف فيهاالغز والصيد، وعددها ثلاثين يوم.

تعمل الأشهر القمرية على إعادة إعمار فترات الطاعة والأيام والأحداث، كالحج وصوم رمضان، بجانب الأعياد والمناسبات الدينية في فصل الشتاء والصيف.