لماذا كانت سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن


لماذا كانت سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن

لماذا كانت سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن، أنزل الله تعالى القرآن الكريم على الناس كافة لهدايتهم واخراجهم من الظلمات إلى النور التام يوم القيامة، كذلك تحمل السور القرآنية الكثير من الفضائل والأحكام الدينيّة التي ساعد المُسلم على نيل عظيم الأجر والثواب من الله تعالى، ولابد من الحرص على تلاوة القرآن والمُداومة عليه وبيان السورة التي تُعادل ثلث القرآن بالأجر الذي يحصل المُسلم عليه، ولماذا كانت سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن.

سورة الإخلاص وفضلها

بينت سورة الإخلاص على توحيد الله تعالى واجتناب عبادة غير الله وقد يقع المُسلم في الشرك الأكبر والعياذ بالله، ولابد من تحقيق التوحيد لدى المُسلم وتعزيز الإيمان بالله تعالى وتجنب عبادة غيره، وتضمنت هذه السورة الإخلاص لله تعالى وحده لا شريك له، وتحمل هذه السورة مجموعة من الفضائل التي عادت بالنفع على المُسلم في الحياة:

  • تمتاز السورة بالإخلاص والبلاغة والمعاني الكثيرة التي بينت الوصف التام فيها.
  • حب سورة الإخلاص سبب لمحبّة الله تعالى.
  • تُساوي سورة الإخلاص ثلث القرآن الكريم.
  • سبب من أجل الوقاية والحمايّة من الشرور.
  • ينال بقراءتها المُسلم قصرًا في الجنة.
  • بينت وحدانيّة الله تعالى.
  • يستجيب الله تعالى الدعاء فيها للمُسلم.

سورة تعدل ثلث القران

بينت النصوص والأحاديث النبويّة الشريفة أنّ سورة الإخلاص تُعادل ثلث القرآن الكريم بالأجر الذي يحصل المُسلم عليه في الحياة، كذلك تضمنت السورة المكانة العاليّة والمنزلة العظيم بالقرآن، وبينت هذه المكانة العظيمة التي ساهمت في توحيد الأسماء والصفات الخاصة لله تعالى، كذلك الأمر تُعادل ذلك في الدلالة على الأهميّة والتكرار في عدّة من المواطن الكثير في حياة ويُمكن قراءتها على المريض من أجل الاستشفاء وكذلك عند الطلب وعقد الصلوات الخمسة وفي أذكار الصباح والمساء.

ما هي السورة التي تعدل ثلث القرآن

تضمنت سورة الإخلاص العديد من الأسماء لها وهي من السور المكيّة التي بينت عدّة من المعاني والتفاصيل العامة فيها، وقد سُميت بسورة الإخلاص لأنها تمحورت في الحديث وتوحيد الله تعالى وتنزيهه عن جميع النقائص والتبرأة من الشرك والتخلص من الشرك والنار والعياذ بالله، كذلك سُميت بالتفريد لأنها تفردت بعبادة الله تعالى وحده وارتباط الخلق والعبادة واشتملت على توحيد الله سبحانه وتعالى، وقد سُميت بسورة الأساس لأنها بينت أساس الدين الإسلامي وتوحيد الله تعالى.

لماذا سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن

دلّت سورة الإخلاص أصول الإسلام وتوحيد أسماء الله تعالى والصفات وكذلك بيان التوحيد الاعتقادي، وقد أثبتت السورة بعض من الصفات الكماليّة والمُنافيّة لصفات النقص والعجز التي يُمكن أنّ يتخذها المُسلم ونفت الكف الذي يقتضي على التشبيه أو التمثيل، يُشار إلى أنّ سورة الإخلاص إلى ترسيخ العلم والأركان الإسلاميّة وتوحيد الله تعالى، وتُعادل السورة ثلث القرآن الكريم بالمعنى والأجر وسبب المحبّة التي يُوليها المُسلم لله تعالى وبيان التوحيد لله عز وجل.

سورة الإخلاص صرفت العبادة لله تعالى وحده لا شريك له واجتناب الشرك والرياء والتمسك بالتوحيد وبيان العبادة لله وحده والتوحيد هو أساس وأصل الإيمان والإسلام، وقدمنا لكم لماذا كانت سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن.