لماذا لا تنفع شهادة ان لا إله الا الله إذا لم تتحقق شروطها


لماذا لا تنفع شهادة ان لا إله الا الله إذا لم تتحقق شروطها

لماذا لا تنفع شهادة ان لا إله الا الله إذا لم تتحقق شروطها، الشهادتان هما اول ركن من اركان الإسلام ومفتاح دخول الجنة، كما ان دخول العبد الإسلام لا يتم الا بالنطق بهما، واحياناً يرددها البعض ولا تكون نافعة لها، وذلك لأنه لم يستوف حقوقها ولم يظهر أثرها عليه، وتقتضي الشهادتين بالإقرار بشهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله، بإثبات جميع أسماء الله الحسنى وصفاته العلى التي اثبتها لنفسه، او اثبتها له رسوله صلى الله عليه وسلم، ويجب ايضاً الاعتقاد الجازم بأن الله تعالى وحده الرب الخالق والرازق والمالك.

معنى شهادة أن لا اله الا الله

معناها انه لا معبود بحق سوى الله سبحانه وتعالى، وتتضمن هذه الشهادة النفي والاثبات، حيث ان قائلها ينفي وجود الى غير الله تعالى، ويثبت الالوهية لله وحده، وشهادة ان لا إله الا الله شهادة عظيمة وقد دلت عليها الآيات في قوله تعالى: “فاعلم انه لا اله الا الله واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات والله يعلم متقلبكم ومثواكم”.

شروط شهادة ان لا إله الا الله

هناك سبعة شروط يجب ان تتحقق عند النطق بشهادة ان لا إله الا الله، وهذه الشروط هي كما يلي:

  • العلم المنافي للجهل: وهو العلم بمعنى لا إله الا الله نفياً واثباتاً، وما تقتضيه هذه الكلمة من عمل.
  • اليقين المنافي للشك: وهي النطق بكلمة التوحيد مع اليقين الجازم بمدلولها، من دون ان يتسرب الى القلب شك من شكوك شياطين الجن والانس.
  • الإخلاص المنافي للشك: وهي افراد الله تعالى وحده بالعبادة والإرادة والقصد، وإخلاص كلمة التوحيد له، واجتناب الرياء والشرك.
  • الصدق المانع من النفاق: وهو النطق بكلمة التوحيد بصدق.
  • الانقياد لحقوقها: ومعنى الانقياد هو الاستسلام والاذعان لما دلت عليه كلمة التوحيد.
  • القبول المنافي للرد: وهي القبول ما اقتضته كلمة التوحيد بالقلب واللسان، والتصديق والسمع والطاعة.
  • المحبة لكلمة التوحيد والسرور بمدلولها: وهي محبة كلمة التوحيد وما دلت عليه، بالإضافة الى محبة أهلها العاملين بمقتضاها.

 متى تنفع شهادة ان لا إله الا الله قائلها

نطق شهادة التوحيد لا تكفي للإنسان حتى يكون مؤمناً، وتنفع شهادة التوحيد قائلها عندما يعرف معناها ويعمل بمقتضى هذا العلم ويصدق بها بقلبه، ففي حالة فعل الانسان هذه الشروط فإنه يخرج من دائرة الشرك الى دائرة الايمان، حيث ان المنافقون كانوا يرددون شهادة التوحيد ولكن قلوبهم كانت خاوية من التصديق والايمان، فاستحقوا ان يكونوا في الدرك الأسفل من النار.

لماذا لا تنفع شهادة ان لا إله الا الله إذا لم تتحقق شروطها

إجابة السؤال هي: لان شهادة التوحيد ان لم يحقق العبد شروطها ويستوفي أركانها فهي مجرد كلمة خرجت من اللسان، او نطق بها أعجمي لا يفهم القران، فلا تصح الا إذا اجتمعت واستكملها العبد، والتزم بها بدون مناقضة لشيء.

من الجدير بالذكر ان شهادة ان لا إله الا الله هي شهادة الحق والتوحيد، حيث تنفع هذه الشهادة صاحبها إذا عمل وآمن بها واعتقد بمدلولها.