لماذا لا يستطيع إنسان واحد استيعاب جميع الصناعات المتفرقة ؟



لماذا لا يستطيع إنسان واحد استيعاب جميع الصناعات المتفرقة ؟ لقد خلقنا الله سبحانه و تعالى بعقل مفكر يتدبر جميع أمور حياته قادر على صناعة ما يلزمه في أمور الحياتية و اليومية و ما نزه الله به أي إنسان هو أنه لا نستيطع أن نشغل في أكثر من صناعة و أن نصنع و نتدبر كل الأشياء هذه مرة واحدة فقد قسم الله عباده بحكمة نحو ما يريدونه و ما يفهمون به من الصناعات منهم من قام بصنع طائرة و منهم من صنع الملعقة و الصحن و الكثير الصناعات التي يشغلها الناس و لكن يجب أن نعرف لماذا لا يستطيع إنسان واحد استيعاب جميع الصناعات المتفرقة ؟

تعريف الصناعة و أنواعها

الصناعة : هي مجموعة من الشركات و العمليات المعنية بانتاج السلع من أجل بيعها و هذا التعريف تم تصنيفه وفق قاموس كامبردج و من الأمثلة على الصناعة :الصناعة النسيجية,الصناعة السياحية و صناعة المعادن و غيرها و تعود أصل كلمة الصناعة إلى كلمة لاتينية قديمة تعني الإجتهاد أو العمل الصعب و تقسم الصناعة إلى :

  • الصناعة الأولية : حيث تتضمن صيد الأسماك و استخراج المعادن و استخدام المحاجر و التعدين و التحريج و تقسم إلى : صناعة وراثية ، صناعة استخراجية .
  • الصناعة الثانوية :و هذه الصناعة هي عملية تحويل و معالجة الصناعة الأولية و تقسم إلى نوعين :صناعة ثقيلة و كبيرة الحجم ، صناعة صغيرة .
  • صناعة الخدمات : هي الصناعات غير الملموسة و لا تنتج سلع و مكاسب مادية للأسواق و لكن تقدم الخدمات يتعاون القطاع الحكومي و الخاص و أمثلتها : الخدمات المصرفية ، المالية ، خدمات النقل ، الاتصالات ، المعلومات ، الأمن و الدفاع و الكثير من الخدمات .

لماذا لا يستطيع إنسان واحد استيعاب جميع الصناعات المتفرقة ؟

بعد ما تعرفنا على أنواع الصناعات و أقسامها و تعريف الصناعة لا بد أن نكون عرفنا إجابة السؤال “لماذا لا يستطيع إنسان واحد استيعاب جميع الصناعات المتفرقة ؟ ” .

الإجابة : لأن الإنسان إذا أتقن واحدة من الصناعات لا يستطيع أن يتقن جميعها .

و بهذا نكون قد وصلنا للنهاية و عرفنا الإجابة و اكتسبنا بعض المعلومات التي تخص الصناعة .