لمال الذي تحصله الدوله من الاشخاص او المؤسسات والشركات لدعم المجتمع وخدمته


لمال الذي تحصله الدوله من الاشخاص او المؤسسات والشركات لدعم المجتمع وخدمته

لمال الذي تحصله الدوله من الاشخاص او المؤسسات والشركات لدعم المجتمع وخدمته، تحتاج الدولة للمال مقابل الخدمات التي تقدمها للمواطنين في الدولة، وهي التي من خلالها تعمل على تطوير أمور أكثر في حياة الأفراد عندهم، وهي التي تهدف للعمل على الخدمات العامة في الدولة وفي كل القطاعات المخلتفة بهدف جعلها أكثر تنمية من خلال طبيعة الصرف على البنى التحتية، وهي التي تترتبط بأنظمة وقوانين يتم المصادقة عليها من قبل الشعوب بموجب القانون العام في الدولة، وهي تعتبر تعهد وظائفي كامل من خلال تحسين القطاعات المختلفة التي توجد في الدولة، وهي التي تحدد ضمن ميزانيات الدولة الأساسية والتي توضع لاحقا في وزارة المالية كعمل أساسي.

إعتبارات توضع لعمل الضرائب

يوجد العديد من الاعتبارات التي تحقق الهدف الأساسي وتبرر وجود وعمل الضرائب وهي:

  1.  العمل على مراعاة الاعتبارات الشخصية، وهي التي تعتمد على الأنظمة الضريبية التي تحدد طريقة العمل العائلي ضمن إعفاء لحد معين، وهي من ضمن الأوعية العائلية.
  2.  العمل على إعفاء السلع والخدمات، والتي تهتم بعمل مباشر مع معيشة المواطن الضريبية وخاصة الضريبة على وجود المبيعات والعمل ضمن القيمة المضافة، وتختلف القيم من الضرائبية من دولة لأخرى حسب طبيعة المكان الإجتماعي الذي تتكون منه الدولة.
  3.  العمل على نظام الضرائب المباشرة، وهي التي تهتم بمراعاة الأوضاع الاجتماعية للمكلفين، فتطبق ضمن ضريبة تصاعدية على حساب مجموعة الضرائب والدخل العام.
  4.  العمل على الحد من الضرائب الغير مباشرة، وهي الاعتماد على معدلات مباشرة وثابتة تطبق على جميع المكلفين بغض النظر عن وجود المقدرة التمويلية ضمن نظام التنزيلات والإعفاء للأوضاع الشخصية والعائلية للمكلفين.

ما هي أنواع الضرائب

يوجد للضرئب عدة أنواع مختلفة والتي من خلالها يمكن تقسيم النوعية الضرائبية الموجودة، والتي سنذكر بعضا منها وهي:

  1.  الضريبة الوحيدة، هي التي تكون تخضع الفرد لها بشكل كامل، وهي التي تحسب مداخيل الفرد المتنوعة والتي تتجمع ضمن ضريبة واحدة، والتي لها أهداف فكرية متقدمة للدولة.
  2.  الضريبة المتعددة، وهي التي تحصل عليها الحكومة من خلال عمل إيراداتها الضريبية بالاعتماد على مصدر معين للدخل لأفراد مكلفين لدفع الضرائب.
  3.  الضريبة النسبية، وهي التي تعتبر القيمة الثابتة رغم تغير المنتج أو الخدمة التي تخضع لها، والتي هي بمعنى أنها ضريبة حسب المبلغ الموجود مع الفرد، وتكون الحسبة نسبيى من ضمن أوعية الضرائب.
  4.  الضريبة التصاعدية، وهي التي تزداد قيمتها الحقيقية لإزدياد المنتج أو الخدمة التي تخضع للضريبة من خلال السلعة وتغير الوعاء الضريبي.

تحتاج الدولة في للمال بشكل كبير، لتعمل على تحسين أفضل الخدمات للمواطنين داخل الدولة، والعمل على نيل رضاهم من خلال هذه الخدمات، والتي تعتبر أمور أساسية من حياة الناس، وهذا يأتي من الضرائب المختلفة التي تدفع من قبل الناس، والتي من خلالها يمكن تقديم خدمات أفضل بشكل كامل.