مؤسس الدولة السعودية الثانية هو الامام


مؤسس الدولة السعودية الثانية هو الامام

مؤسس الدولة السعودية الثانية هو الامام، بعد نهاية الدولة السعودية الأولى عام 1818م، أقيمت الدولة السعودية الثانية وذلك نتيجة لظروف سياسية صعبة حدثت في المنطقة، وتأسست الدولة السعودية على يد آل سعود، وفي ذلك الوقت تم اتخاذ الرياض عاصمةً للدولة السعودية الثانية، بدلا من منطقة الدرعية والتي كانت عاصمة الدولة السعودية الأولى، كما ان الدولة السعودية الثانية تسمى بإمارة نجد، بالإضافة الى ان نظام حكم الدولة السعودية الثانية كان مشابهاً لنظام حكم الدولة السعودية الأولى، حيث انها كانت قائمة على الدعوة الإصلاحية السلفية، وتسير على الشرع متخذة القران والسنة دستور حياة.

مؤسس الدولة السعودية الثانية هو الامام

تأسست الدولة السعودية الثانية في عام 1824م، والتي عرفت بإمارة نجد على يد الامام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود والذي استعاد الرياض من ايدي المصريين في ذلك العام، وقد استلم الحكم منذ عام 1824م حتى عام 1834م، وهو الحاكم السادس لأسرة ال سعود، وهو من مواليد الدرعية عام 1183م، كما ان الامام تركي هو اول حاكم من فرع عبدالله بن محمد بن سعود،  وقد عرف الامام تركي بشجاعته وعدله ورجاحة عقله وحسن تدبيره للأمور، كما عرف عنه انه كان من الشعراء في زمانه، وبويع المام تركي بالإمامة سنة 1240هجري في الرياض بعد ان كان الحكم لفرع عبد العزيز بن محمد بن سعود واصبحت الدولة السعودية الثانية كلها تحت حكم الامام تركي بن عبدالله عام 1243هجري.

نظام الحكم في الدولة السعودية الثانية

كان نظام الحكم في الدولة السعودية الثانية قائماً على الشريعة الإسلامية واتخاذها كمنهج ودستور للحياة، وسمي الرئيس الأعلى للدولة والحاكم لها بالإمام، ويكون هذا الامام مختص بحفظ الدين وإقامة الحدود وتحصين الدولة، كما ان الامام كان يجتمع بمستشاريه لمناقشة أحوال الرعية وامور الدولة في ديوان القصر الموجود في العاصمة الرياض.

حكام الدولة السعودية الثانية

هناك العديد من الائمة الذين حكموا الدولة السعودية الثانية، ومن هؤلاء الائمة ما يلي:

  • الامام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود، وقد حكم الدولة من عام 1824م الى عام 1834م.
  • الامام فيصل بن تركي وقد حكم الامام فيصل الدولة على فترتين كانت الفترة الأولى: (1834م – 1838م) وكانت الفترة الثانية من: (1843م – 1865م).
  • الامام عبدالله بن فيصل بن تركي، وقد حكم الدولة الامام عبدالله على فترتين كانت الفترة الأولى من عام: (1865م – 1871م) وكانت الفترة الثانية من عام: (1876م – 1887م).
  • الامام سعود بن فيصل بن تركي، وقد حكم الدولة من عام: (1871م – 1875م).
  • الامام عبد الرحمن بن فيصل بن تركي، وقد حكم الدولة الامام عبد الحمن الدولة على فترتين، كانت الفترة الأولى من عام: (1875م – 1876م)، وكانت الفترة الثانية من عام: (1889م – 1891م).

انتهاء الدولة السعودية الثانية

قامت الدولة السعودية الثانية على الأسس والركائز التي قامت عليها الدولة السعودية الأولى من حيث اعتمادها على الإسلام، ونشر الامن والاستقرار وتطبيق الشريعة الإسلامية، ولكن هذا الامر لم يدم طويلاً حيث ان الاتراك قاموا بالتحالف مع ابن رشيد امير منطقة حائل ومنحوه سلطات واسعة ليكون قوة فاعلة تقف بوجه آل سعود الذين لجأوا الى مدينة الرياض، فقام ابن رشيد بمهاجمة السعوديين في الرياض واسترجعها منهم، وفي عام 1891م استطاع ابن رشيد ان يسقط الدولة السعودية الثانية وذلك في معركة أطلق عليها معركة المليدة.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا والذي بعنوان مؤسس الدولة السعودية الثانية هو الامام، فقد قمنا من خلال مقالنا هذا بالتعرف على امام الدولة السعودية الثانية، بالإضافة الى نظام الحكم داخل الدولة، وكيفية انتهاء الدولة السعودية الثانية.