ماهي اركان العبادة


ماهي اركان العبادة

ماهي اركان العبادة، العبادة هي كمال المحبة لله عز وجل والخضوع له، مع كمال الخوف من الله سبحانه وتعالى، ويتصف بذلك العابد لله عز وجل، وقال القرطبي رحمه الله: “العبادة هي عبارة عن توحيد الله والتزام شرائع دينه، وأصل العبادة هي الخضوع والتذلل، وقال ابن تيمية رحمه الله: “العبادة هي اسم جامع لكل ما يحبه الله عز وجل ويرضاه، من الاعمال والاقوال الظاهرة والباطنة، وسوف نتعرف في هذا المقال على اركان العبادة.

 مفهوم العبادة في الإسلام

العبادة هي الاستسلام والطاعة لله عز وجل، والاستسلام يكون باستسلام القلب والجوارح لله عز وجل، حباً وخضوعاً له، وخوفاً من عقابه، لا شريك له في شيءٍ من ذلك البتة، وهو من يستحق العبادة وحده دون ما سواه، ويعرف مفهوم العبادة في الإسلام هو كل ما اشتمل عليه ضمير الإنسان وجميه أقواله وافعاله لأجل الله عز وجل على مراده، والمعنى من ذلك أن كل حركة يقوم بها المسلم في حياته يكون الدافع من فعلها هو رجاء محبة الله عز وجل ورضوانه، قال تعالى: (قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ).

ماهي اركان العبادة

جعل الله عز وجل لكل شيء في الوجود اركاناً يعتمد عليها، ولا يمكن للعبادة ان تكتمل الا بتوافر أركانها، وإذا فقد واحدٌ منها فتكون بلا قيمة، ولا تسمى عبادة، وسنذكر فيما يلي اركان العبادة:

  • المحبة لله عز وجل.
  • الرجاء لله عز وجل.
  • الخوف من الله عز وجل.

كيف تكون المحبة ركن من اركان العبادة

المراد بالمحبة ان تكون خالصة لله عز وجل، وفعل العبادة بدافع المحبة لله وخوفاً ورجاءً له، وهو أعظم ركن في العبودية، قال ابن القيم – رحمه الله – في شأن محبة الله: “وهي المنزلة التي فيها تنافس المتنافسون، وإليها شخص العاملون، وإلى علمها شمَّر السابقون، وعليها تفانى المحبـُّون، وبرُوح نسيمها تروّح العابدون؛ فهي قُوت القلوب، وغذاء الأرواح، وقرَّة العيون، وهي الحياة التي مَن حُرمها فهو من جملة الأموات.

ما هي شروط صحة العبادة

دل الكتاب والسنة والاجماع على عدة شروط لصحة العبادة:

  • الإخلاص.
  • ان تكون العبادة مبنية على اعتقاد صحيح.
  • ان تكون العبادة تابعة لما جاء عن الله وعن رسوله محمد صلى الله عليه وسلم.

ما هي مبُطلات العبادة

مبطلات العبادة هي كما يلي:

  • الاشراك في العبادة: قال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ).
  • الردة: وهي ترك المسلم لدينه، قال تعالى: (وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ).
  • الرياء: قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالْأَذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ).
  • المنَّ في العبادة: قال تعالى: (يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إسلامكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ).

وفي الختام، نكون قد تعرفنا على ما هي اركان العبادة، بالإضافة الى أننا قد تعرفنا على عدة أمور وهي: ما هي شروط صحة العبادة، ما هي مبُطلات العبادة، كيف تكون المحبة ركن من اركان العبادة، وغير ذلك من المعلومات التي تتعلق بالعبادة لله عز وجل.