ماهي الزخارف التي يستخدمها الفنان على الخزف لتجميلها


ماهي الزخارف التي يستخدمها الفنان على الخزف لتجميلها

ماهي الزخارف التي يستخدمها الفنان على الخزف لتجميلها، تتعدد وتختلف أنواع الزخارف التي يستخدمها الفنانون والطلاب والباحثون في مجال الفنون والزخارف، وبالتالي بعض الهواة في حالة تساؤل دائم عن الزخارف التي يستخدمها الفنان على الخزف لتجميلها، سنقدم لكم الاجابة بين أيديكم خلال هذا المقال.

ماهي الزخارف التي يستخدمها الفنان على الخزف لتجميلها؟

  • الزخارف الكتابية
  • الزخارف الحيوانية
  • الزخارف النباتية
  • الزخارف الهندسية

ما هو مفهوم الزخرفة

هي مجموعة من الخطوط والنقاط والأشكال الهندسية، وعدد من الرسوم للنباتات والحيوانات، وعدد من الكلمات المتداخلة والمتناسقة، والتي تعطي في النهاية شكلاً مميّزاً يُستخدم لتزيين الكنائس والجوامع والمباني والمدافن وغيرها، كما أن الزخرفة تعتبر أحد علوم الفنون التي تهدف إلى البحث في فلسفة النسبة والتناسب والتجريد والكتلة والفراغ والتكوين والخط واللون، وبالتايل صبح اما أن تكون وحدات طبيعية آدميّة، أو نباتيّة، أو حيوانيّة أو وحداتٍ هندسية تحولت إلى أشكالٍ تجريديّة، وتركت فيها المجال لخيال وإبداع وإحساس الفنان، فقد تم وضع الأصول والقواعد لها.

تطور فنّ الزخرفة

تعرف الإنسان ماقبل التاريخ على فن الزخرفة، وبما أن في ذلك الوقت  على الفطرة وكانت اهتماماته لا تتعدى مهام الحياة اليومية وشؤون الطعام والشراب، جاءت الزخرفة فطرية في نشأتها كما أنها بقيت كذلك وقتاً طويلا، ففي وقتها قام الانسان بالرسم والنقش وزخرف بعض الأشكال البدائية من خطوط ونقاط، وعندما أحس الإنسان في وجود قوى خفية في الطبيعة، مسؤولة عن تحريك الكائنات، حيث تغيرت أشكال الزخرفة والنقوش وعلموا بها على رسم الحيوانات والنباتات وبعض من الظواهر الطبيعية.

حيث مع تقدم الإنسان معرفيا وحضاريا، ألحت طموحاته على الحاجة للتجميل، فاستعمل بعد ذلك الزخرفة في تزيين الكهوف ووشم الأجسام وعلم بها في تزين الأواني والأدوات والملابس برسوم وزخارف ونقوش شتى، وبالتالي قصد بها ما يدعى التجميل والتزويق.

أنواع الزخارف الإسلاميّة

بعد التعرف على مفهوم الزخرفة وتطورها سنتعرف في هذه الفقرة أنواع الزخارف الاسلامية المتعددة فمن هذه الأنواع هي فيما يلي:

  • الزخارف النباتيّة: أبدعوا الفنانين في كيفية استخدام الأشكال النباتية، مثلاً كفروع الأشجار والأوراق والثمار والأزهار في تشكيل زخرفة المنتجات الفنية كالعمائر والتحف، حيث قاموا بجرد الفنانون وحوّلوا جميع العناصر المستخدمة من شكلها الطبيعي، فكان الفنانين يميلون إلى شغل المساحات وأيضاً في ملء الفراغات، حيث ازداد استخدام ذلك النوع من الزخرفة في القرن التاسع للميلاد.
  • الزخرفة الكتابيّة: عمل الفنانون في استخدم الخط حيث كان هو العنصر الزخرفي وبالتالي ذلك النوع هو من الزخارف، وبعدما كان الخط العربي هو وسيلة للعلم والمعرفة، أصبح في هذا النوع من الزخرفة مظهراً من مظاهر الجمال الذي ينبض بالحياة والسحر، ولا زال ذلك النوع يتطور ويتعدد حتى درجة المبالغة في الأساليب المتعلقة في تحوير أجزاء حروفه المركبةِ والمفردة، فقد اعتبر هذا التحوير من أنواع الزخرفة، وبلغت أنواع هذه الزخرفة بمفردها ما تجاوز الثمانين نوعاً، حيث بلغت كماليتها في العهد العباسي.
  • الزخرفةِ التصويريّة: تعد الكائنات الحيّة وسيلةً قديمة يتم استخدامها كوحدة في الأعمال الزخرفيّة، حيث قديما اتخذها الفنانون كأحد الأشكال الأسطورية، وبالتالي لأن استخدام الكائنات الحية وسيلة للتصوير تعتبر شكلاً من أشكال الوثنيّة، فقد رغب الفنانون المسلمون بالبعد عنها للقضاء على المظاهر الوثنيّة، وأخذ هذا النوع يتلاشى بشكل تدريجي.
  • الزخرفةِ الهندسيّة: في العصر الأموي بدأ التوجه لاستخدام الزخرفةِ الهندسيّة، حيث أُبدع فيها بشكلٍ قل نظيره وليس له مثيل في أي حضارةٍ أخرى، زوعلى الرغم من أنها بسيط في استخدامها الأشكال الهندسيّة الأساسيّة المربعات والمستقيمات والدوائر والمثلثات، حيث كان لها دور أساسي ومهم في الزخرفة العربيّة، وبالتالي أصبحت أساساً لأشكال الزخرفةِ الإسلاميّة.

قدمنا لكم اجابة السؤال الذي كان يدورفي ذهنكم، كما أننا قدمنا لكم بعض من المعلومات عن الزخارف وأنواعها وكيفية تطور فن الزخرفة.