ماهي الصخور؟ وما أنواعها


ماهي الصخور؟ وما أنواعها

ماهي الصخور؟ وما أنواعها، يعتبر علم الصخور هو احد فروع علم الأرض، وهو عبارة عن العلم الذي يقوم بدراسة التركيب الميكانيكي والكيميائي للصخور، بالإضافة الى انه يقوم بدراسة الصخور مجهرياً ومعرفة التركيب التفصيلي لها، حيث ان هذا الامر يقود العلماء لمعرفة الكثير من التفاصيل عن الصخور وتاريخها، كما ان علم الصخور يدرس الأنواع المختلفة من الصخور البركانية والصخور الرسوبية التي يتم ايجادها على سطح الأرض، بالإضافة الى انه يتم اجراء العديد من التجارب على الصخور من خلال تعريضها للحرارة والضغط العالي، وذلك من اجل ملاحظة التغيرات التي تصيب الصخرة وتوقع أنواع الصخور المتواجدة في باطن الأرض.

ما هي الصخور

هي عبارة عن كتل صلبة تكونت من المعادن واشباه المعادن تترتب على شكل بلورات متفاوتة بالحجم، حيث ان بعض هذه الصخور يكون كبير الحجم ويمكن تمييزه بالعين المجردة، وبعضها مجهري الحجم لا يمكن رؤيته بالعين المجردة، بالإضافة الى ان هناك بعض الصخور تكون خالية من البلورات.

ما أنواع الصخور

هناك ثلاث أنواع للصخور وهي الصخور النارية، والصخور الرسوبية، والصخور المتحولة، وفيما يلي توضيح لكل نوع منهما:

  • الصخور النارية: وهي الصخور التي تكونت نتيجة تصلب المواد المنصهرة، حيث ان هذا التصلب قد يحدث في باطن الأرض فحينها تسمى الصخور الناتجة صخور نارية جوفية، وبعضها يتصلب عند سطح الأرض فتسمى صخور نارية بركانية، بالإضافة الى انه توجد صخور نارية تحت سطحية، وتصنف الصخور النارية اعتماداً على نسبة السيليكا الموجودة فيها الى الأنواع التالية:
  • الصخور الحامضية: وهي الصخور التي تزيد فيها نسبة السيليكا عن 66%، ومن الأمثلة عليها: الجرانيت، والجرانوديوريت.
  • صخور نارية متوسطة: وهي الصخور التي تكون فيها نسبة السيليكا ما بين 52-66%، ومن امثلتها: صخر السيانيت، وصخر الديوريت.
  • صخور نارية قاعدية: تتراوح نسبة السيليكا فيها ما بين 40-52%، ومن امثلتها صخور الجابرو الجوفية.
  • صخور نارية فوق قاعدية: تتراوح نسبة السيليكا فيها اقل من 40%، ومن امثلتها صخور الدونيت.
  • الصخور الرسوبية: وهي عبارة عن الصخور التي تتشكل من حبيبات انفصلت عن صخور سابقة التكون وتسمى صخور المصدر نتيجة عوامل متعددة، وتمر عملية تكوين الصخور الرسوبية بعدة مراحل وهي:
  • عمليات التجوية: وهي العمليات التي تعمل على تكسر صخور المصدر وتفتتها الى قطع صغيرة، وتقسم التجوية الى قسمين وهما: التجوية الميكانيكية، والتجوية الكيميائية.
  • التعرية والنقل: وهي العملية التي تعمل على تآكل صخور المصدر وانتقال الفتات الى مكان اخر، ومن عوامل التعرية والنقل: الرياح، والجليد، والجاذبية الأرضية.
  • الترسيب: وفي هذه العملية تستقر المواد التي تم نقلها في الأماكن المنخفضة، وتلتحم ببعضها البعض، وتترتب على شكل طبقات، بالإضافة الى ان بعض أنواعها قد تحتوي على احافير.
  • تحجر الرواسب: وهي تصلب الرواسب وتحويلها الى صخور.
  • الصخور المتحولة: وهي صخور نارية او رسوبية دفنت عميقاً تحت سطح الأرض، كما انها تعرضت لظروف قاسية مثل الضغط والحرارة، مما أثر على تركيبها الكيميائي، ومن أنواع الصخور المتحولة ما يلي:
  • الصخور المتورقة: وهي الصخور التي تحولت نتيجة تعرضها للضغط والحرارة بشكل مباشر، ومن أنواعها صخور النيس، والشيست.
  • الصخور غير المتورقة: وهي صخور متحولة ولا تترتب في طبقات، ومن امثلتها: الرخام، والكوارتزيت.

خصائص الصخور النارية

من اهم خصائص الصخور النارية ما يلي:

  • الصخور النارية قوية نسبياً نتيجة تماسك الحبيبات المكونة لها اثناء التبريد.
  • الصخور النارية ذات نسيج بلوري نتيجة تعرضها للانصهار والتبريد.
  • لا تحتوي على احافير.
  • لا تترتب على شكل طبقات باستثناء صخر الرماد البركاني.

خصائص الصخور الرسوبية

من اهم الخصائص على الصخور الرسوبية ما يلي:

  • تترتب هذه الصخور على شكل طبقات من المواد الطينية او الرملية.
  • تحتوي على احافير وآثار اقدام.
  • تتراوح الوانها بين البني الفاتح الى الرمادي الفاتح.

خصائص الصخور المتحولة

من اهم خصائص الصخور المتحولة ما يلي:

  • تتميز هذه الصخور بالقوة نتيجة تراص الحبيبات المعدنية المكونة لها.
  • تظهر وكأنها مخططة او مرتبة على شكل شرائط.
  • تتميز بألوانها المتنوعة.

وبهذا نكون قد قدمنا لكم ماهي الصخور؟ وما أنواعها، وقمنا بتوضيح أنواع الصخور وخصائص كل نوع منهما وارز الأمثلة على كل نوع.