ما اقبح اعمال الكفار التي يستحقون بها العذاب


ما اقبح اعمال الكفار التي يستحقون بها العذاب

ما اقبح اعمال الكفار التي يستحقون بها العذاب، جعل الله تعالى وظيفة النبي مُحمد صلى الله عليه وسلم تبليغ الرسالات السماويّة والبلاغ المُبين الذي يتضمنه البشارة والنذارة كما جاء في القرآن الكريم وحيثُ قال تعالى ” وما أرسلناك إلا مُبشرًا ونذيرًا”، ويُبشر القرآن المؤمنين بالجنة التي وعد الله بها عباده الصالحين ونذير الكافرين ويبلغ القرآن بلاغًا مُبينًا وهذا ما عمد عليه النبي مُحمد صلى الله عليه وسلم في حياته، ومُفسر القرآن هو وارث الدعوة وناقل لهم عن النبي عليه السلام ولابد من تفسير المعاني وأدائها بشكل جيّد وتبلغ الدعوة الإسلاميّة، وهُناك العديد من الأعمال التي يقوم بها الكفار ويستحقون عليها أشد العذاب من الله تعالى، وسنوضح لكم إجابة السؤال الذي ورد في كتاب التفسير الفصل الأول وما اقبح اعمال الكفار التي يستحقون بها العذاب.

حلول كتاب تفسير ثاني متوسط ف 1

فضائل علم التفسير كثيرة وعظيمة وأجلها الانشغال بالمعاني التي وردت في القرآن الكريم هداياته ومُصاحبته في الحياة الدنيا وتدبر المعاني المعاني ودراستها بشكل كبير للوصول إلى المقصد الصحيح و الذي يسعى المُسلم دومًا من أجله، ويُصاحب المُفسر زمرة خير هذه الأمة الإسلاميّة بتفسير القرآن كونه من اهم المعاني التي يدعوا من اجلها المُسلم ولابد من التذكير والإنذار بالوعيد والتبشير بما تضمنه البشائر لمن آمن واتبع الهدى من عند الله تعالى، واما بالنسبة لإجابة السؤال الذي ورد في كتاب التفسير الفصل الدراسي الأول وما اقبح اعمال الكفار التي يستحقون بها العذاب.

أذكر ما هي اقبح اعمال الكفار التي يستحقون بها العذاب

من المُهم أنّ يتعرف المُسلم على علم التفسير في حياته وأنّ يسعى من أجل القيام بواجباته في الحياة والدعوة إلى طاعة الله تعالى وأنّ يحمل الأمانة التي تقتضي منه القوّة والعزيمة وابتاع سبيل النبي عليه السلام في الدعوة إلى الله، وأما بالنسبة لأعمال الكفار التي يستحقون عليها العذاب من الله تعالى كثيرة، واجابة السؤال الذي يُبين ما اقبح اعمال الكفار التي يستحقون بها العذاب.

حلّ السؤال: 

  • السخرية من المسلمين والتكذيب بالحق.

يُذكر انّ مجالات الدعوة الإسلاميّة بالتفسير كثير ومُتعددة ولابد على كل مُسلم الاجتهاد في كل المُحاولات وتأهيل النفس من أجل سدّ حاجة الأمّة الإسلاميّة، وقدمنا لكم ما اقبح اعمال الكفار التي يستحقون بها العذاب.