ما الحكمة من النهي عن الاستنجاء بأقل من ثلاثة أحجار ؟


ما الحكمة من النهي عن الاستنجاء بأقل من ثلاثة أحجار ؟

ما الحكمة من النهي عن الاستنجاء بأقل من ثلاثة أحجار ؟، شرَّع الله عز وجل الأحكام الإسلامية في الدنيا من خلال القرآن الكريم الذي أنزله على سيدنا محمد -صلَّ الله عليه وسلَّم- بواسطة الوحي جبريل -عليه السلام- كما أن الأحكام الدينية لم توجَد عبثاً، بل لها حكمة وسبب.

لذلك فإن طلبة التربية الإسلامية يدرسون علم الاستنجاء، ويبحثون حول ما الحكمة من النهي عن الاستنجاء بأقل من ثلاثة أحجار ؟ كما يسألون عن تعريف الاستنجاء ومتى يكون.

ما هو تعريف الاستنجاء

يُعرَف الاستنجاء على أنه عملية إزالة النجس والنجاسة من خلال التطهُّر بالماء أو غيره، كما أنه نوع من أنواع الطهارة الواجبة في الدين الإسلام، حيث أن كل ما هو مائل خرج من السبيلين نجس، ويجب أن يتم الاستنجاء منه باستخدام الماء، كما يُطلق على الاستنجاء مُصطلح “الاستجمار” أي استخدام الحجر في ظروف صعبة كغياب الماء والوسائل المُيسرة للتنظيف، لما في ذلك من نظافة وطهارة على الجسد.

ما الحكمة من النهي عن الاستنجاء بأقل من ثلاثة أحجار

يبحث الطلبة حول ما الحكمة من النهي عن الاستنجاء بأقل من ثلاثة أحجار ؟ حيث نهى الدين الإسلامي عن الاستنجاء بأقل من ذلك لأسباب تتعلَّق بالطهارة وفيما يلي حل السؤال:

  • السؤال: ما الحكمة من النهي عن الاستنجاء بأقل من ثلاثة أحجار ؟
  • الإجابة: لأن الاستنجاء بثلاثة أحجار فأكثر آكد في إنقاء المكان.

من الجدير ذكره أن الاستنجاء هو بديلاً في حال عدم حلول الماء، وفي عصرنا الحالي يتم استخدام المناديل الورقية عِوضاً عن الحجارة لما فيها من نظافة أفضل من الحجر.