ما الذي يحدث للالكترونات عند تكوين الرابطة التساهمية


ما الذي يحدث للالكترونات عند تكوين الرابطة التساهمية

ما الذي يحدث للالكترونات عند تكوين الرابطة التساهمية، سوف نقوم بعرض عليكم الحلول المناسبة لجميع الاسئلة المختلفة في جميع المواد الدراسية وأيضاً لكل الصفوف والمراحل الدراسية ، كما أنه يوجد العديد من الطلاب الذين يسعون إلى التفوق الدراسي ويبحثون عن الاجابات الصحيحة والنموذجية، والتي تتعلق بالاسئلة المتواجدة في جميع المواد ، حيث انكم تواجهون اغلب الأحيان صعوبة في التعرف على حلها، ويسعدنا أن نضع لكم الإجابات التي تبحثون عنها.

ما الذي يحدث للالكترونات عند تكوين الرابطة التساهمية؟ الاجابة / تتشارك فيها الذرات بشكل غير متساو غير متجانس.

مفهوم الرابطة التساهمية

تعرف على أنها على أنها هي الرابطة التي تنتج عن مشاركة زوج من الإلكترونات بين ذرتين، وبالتالي فان ذلك ينشأ  عن طريق الجذب الإلكتروستاتيكي الناتج من نواة الذرات للإلكترونات، وتتشكل هذه الرابطة عندما تكون الطاقة الإجمالية للذرات المرتبطة أقل من طاقة الذرات المنفصلة، وحيث أنه يلزم لذلك طاقة عالية تتراوح ما بين 50 إلى 200 كيلو كالوري/ مول، ويجدر بالإشارة إلى أن لكل ذرة في الجزيء قوة لجذب الإلكترونات الأخرى باتجاهها والتي تسمى بالكهروسلبية [٢]،وتحدث الرابطة التساهمية بين الجزيئات مثل:الهيدروجين H2 والنيتروجين N2 والكلور Cl2 والماء H2O والأمونيا NH3، ومع جميع المركبات العضوية أيضًا.

أنواع الرابطة التساهمية

يوجدلرابطة التساهمية نوعين أسسيين ألا وهما الرابطة التساهمية القطبية والرابطة التساهمية الغير قطبية؛ كما أننا سوف نقوم بشرحهم بالتفصيل كما يلي:

  • الرابطة القطبية: في هذا النوع يحدث مشاركة بزوج من الإلكترونات بين ذرتين ولكن بشكل غير متساوٍ؛ وذلك لأن احدى الذرات تقوم بجذب الإلكترونات بشكل أقوى من الذرة الأخرى وبهذا فان الذرة الأقوى جذبًا تحمل شحنة سالبة جزئية أما الأخرى فتحمل شحنة موجبة جزئية، وكمثال على هذه الرابطة جزيء الماء فيه ذرة الأكسجين أكثر جذبًا للإلكترونات من ذرات الهيدروجين.
  • الرابطة غير القطبية: هذه الرابطة تحدث عندما تتشارك ذرتين في زوج من الإلكترونات بشكل متساو؛ وبالتالي يسبب التصاق الذرتين ومن ثم تكوين جزيء، وتعتبر هذه الرابطة قوية جدًا حيث يتطلب كسرها إلى قدر هائل من الطاقة، ومثال عليها الرابطة التي تحدث بين ذرات الهيدروجين، وأيضًا التي تحدث بين ذرات الكلور، وتعد هذه الرابطة مهمة جدًا في علم الأحياء إذ إنها تشكل الأكسجين الذي يتنفسهُ البشر والذي يساعد في تكوين الخلايا الحية.