ما حقوق الزوجة وواجباتها نحو اسرتها


ما حقوق الزوجة وواجباتها نحو اسرتها

ما حقوق الزوجة وواجباتها نحو اسرتها، الحياة الزوجية والروابط الأسرية مذكورة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، حيث أن عملية الارتباط والزواج بين رجل وامرأة لها العديد من الأصول والمفاهيم، كما أن هناك الكثير من الحقوق والواجبات للزوجة تجاه زوجاه والعكس، حتى يتم الترابط الأسري بالشكل الصحيح.

ونجد أن العديد من التساؤلات تنتشر حول ما حقوق الزوجة وواجباتها نحو اسرتها حيث يحاول كل فرد من الأفراد سواء ذكر أو أنثى معرفة حقوقه وواجباته تجاه الفرد الأخر، من أجل ضمان حياة زوجية سعيدة بلا مشاكل أو خلافات، وبأصول دينية وشرعية وضعها القرآن الكريم والسنة النبوية.

حقوق الزوجة وواجباتها نحو اسرتها

انتشرت العديد من التساؤلات حول ما حقوق الزوجة وواجباتها نحو اسرتها حيث أن مثل هذه التساؤلات تنتشر بشكل كبير في المنهاج السعودي، وتعمل المملكة العربية السعودية على تدريس الفقه والشريعة الإسلامية للطلبة بالشكل الصحيح والسَّليم، كما أن الزواج من أسمى الصفات لصون النفس من الوقوع في الخطأ والمعاصي، لذلك يحاول كل من الزوجين معرفة حقوقهم وواجباتهم، حتى لا يحدث أي خلافات فيما بينهم، ويعتبر الزواج من أسمى آيات الحُب والمودَّة بين الأفراد، فهو الرابط الأساسي والشرعي بين الزوجين وعليه يتم بناء أسرة إسلامية مُترابطة ومُتحابَّة فيما بينها، وفيما يلي سوف نعرف ما حقوق الزوجة وواجباتها نحو اسرتها بالشرع والدين.

حقوق الزوجة شرعاً

تحاول الكثير من النساء معرفة ما حقوق الزوجة وواجباتها نحو اسرتها وخصوصاً الحقوق الشرعية والدينية لها وعليها، وسوف نبدأ في القسم الأول من حل السؤال بحقوق الزوجة التي شرَّعها الله عز وجل في الدين الإسلامي، حيث أن لها الحقوق المفروضة على زوجها في الكثير من الأحيان، ومن أبرز حقوق المرأة على زوجها شرعاً ما يلي:

  • المهر: حيث أنه حق أساسي من حقوقها ولا يُمكِن إنكاره، وتأخذ المرأة حقها في المهر عند عقد القران وقبل أن يدخل عليها زوجها وفي العادة تعتمد الزوجة على تجهيز نفسها من ملابس واحتياجات لبيت الزوجية من خلال هذا المهر.
  • النفقة: على الزوج أن يُنفِق على زوجته ولا يقصر بها، كما أن عليه تخصيص مصروف يُناسبها.
  • المُعاشرة الحسنة: فلا يحق للزوج مُعاملة زوجته بأي طريقة سيئة فهي شريكته بالحياة وأم أولاده.
  • العدل: فإذا كان الزوج متزوّج من أكثر من امرأة يجب عليه أن يعدل بينهما شرعاً وديناً ولا يُنقِص من حق واحدة على حساب الأخرى.

واجبات الزوجة تجاه زوجها

في سياق الحديث حول ما حقوق الزوجة وواجباتها نحو اسرتها واستعراض حقوق الزوجة تجاه زوجها كما قُلنا في السابق، حتى يستفيد طلبة الفقه والشريعة الإسلامية من مثل هذه التساؤلات، وكما أن للزوجة حقوق على زوجها، عليها أيضاً واجبات يجب أن تقوم بها على أكمل وجه ودون أي تقصير بحق زوجها سواء بقصد أو دون قصد، ومن واجبات الزوجة تجاه زوجها ما يلي:

  • الطاعة: يجب على الزوجة أن تُطيع زوجها فالرجال قوامون على النساء، ولا يجوز لها أن تعصِه في أي أمر مهما كان إلَّا لو كان حرام شرعاً، وإذا ما حاول إرغامها عليه فلتشتكيه إلى الحاكِم المُسلم.
  • حقوق الفراش: حيث يجب على الزوجة أن تُمكِن زوجها منها ما دامت أهلاً للجماع ولا يُمكِن عصيانه فهذا أمر غير محمود على الإطلاق.
  • منع دخول أي شخص يكرهه الزوج إلى البيت.
  • عدم الخروج من البيت دون أن يأذن لها الزوج بذلك.

يُذكَر أن الشرع والدين الإسلامي أنصف المرأة ولم يظلمها، فقد وضع إليها الكثير من القواعد والمفاهيم المُساعِدة والمُنصِفة لها حتى لا تُعامَل معاملة الجاهلية الكُبرى.