ما سبب تسمية حل السحر عن المسحور بالنشرة


ما سبب تسمية حل السحر عن المسحور بالنشرة

ما سبب تسمية حل السحر عن المسحور بالنشرة، الحمد لله الكريم الوهاب، الحمد لله خالق خلقه من تراب غافر للذنب وقابل للتوبة شديد العقاب ذي الطول، لاإله إلا هو، وأشهد أن لااله إلا الله وحده لاشريك له واشهد أن محمداً عبده ورسوله خير من صلى لربه واناب، ان من أعظم المحرمات وأشد الموبقات تلك التي تنتشر بين الناس في هذه الأيام من الوقوع في السحر والتساهل في هذا الأمر الذي نهى عنه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، حيث أنه يكون عن جهل أو إصرار على الذنب مع العلم بحرمته وخطورته ونظراً لانتشار الباطل وكثرة الدجل وقلة العلم فقد زاغت أبصار كثير من المسلمين عن الحق وباعوا آخرتهم بعرض من الدنيا قليل حيث أنهم أعرضوا عما جاء في التنزيل، واستبدلوا الذي هو أدنى بالذي هو خير، وصارت طلاسم السحرة الأشرار وتعاويذ الكهنة الفجار، مقدمة لديهم على كلام الله وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم، كما أن سؤلنا لهذا اليوم يدور حلول السحر سنقدم لكم الاجابة الصحيحة.

ما هو مفهوم النشرة

قبل أن نقوم بتقديم الاجابة الصحيحة للسؤال السابق لابد من التعرف على مفهوم النشرة وتعرف النشرة على أنها هي حل السحر عن المسحور فإن كان ذلك بسحر مثله فهي من عمل الشيطان، وإن كانت بالرقى والتعاويذ المشروعة فانه لا بأس بذلك.

أنواع النشرة

كما قال العلامة ابن القيم رحمه الله تعالى: أن النشرة هي حل السحر عن المسحور ، حيث أنها هي نوعان ألا وهما:

  1. الأول حله بسحر مثله: ألا وهو الذي من عمل الشيطان ، حيث أنه عليه يحمل قول الحسن البصري : لا يحل السحر إلا ساحر ، فيتقرب الناشر والمنتشر إلى الشيطان بما يحب ، فيبطل عمله عن المسحور .
  2. الثاني يكون النشرة بالرقية والتعوذات والأدعية والدعوات المباحة فانه يعتبر جائز .

ما سبب تسمية حل السحر عن المسحور بالنشرة؟

كما تعرفنا سابقاً على مفهوم النشرة وأنواعها لابد من التعرف ما سبب تسمية حل السحر عن المسحور بالنشرة والسبب هو لأنها تُفرق السحر عن المسحور وتكشفه وتُحله عنه وتزيله، أو أنه يُنشر بها عن المسحور ما خالطه من الداء وتقضي عليه بإذن الله سبحانه وتعالى.

حكم حل السحر عن المسحور

ينقسم حل السحر عن المسحور (النشرة) إلى قسمين ألا وهما كما يلي:

  • القسم الأول: يجب أن تكون بالقرآن الكريم، والأدعية الشرعية، وتلك الأدوية المباحة فهذه يكون لا بأس بها لما فيها من المصلحة وعدم المفسدة، بل ربما تكون مطلوبة؛ لأنها تكون مصلحة بلا مضرة.
  • القسم الثاني: أما إذا كانت النشرة بشيء محرم مثلاً كنقض السحر بسحر مثله فان في ذلك موضع خلاف بين أهل العلم: فمن العلماء من أجازه للضرورة؛ ومنهم من قام منعه؛ والسبب لأن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن النشرة فقال فيها: “هي من عمل الشيطان”، وإسناده جيد رواه أبو داود، وعلى هذا يكون حل السحر بالسحر محرمًا، وعلى المرء أن يلجأ إلى الله -سبحانه وتعالى- بالدعاء والتضرع لإزالة ضرره، حيث يقول الله سبحانه وتعالى: “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ”.

والى هنا نكون قد تولصنا الى نهاية مقالنا هذا الذي تعرفنا فيه على اجابة سؤالنا لهذا اليوم ألا وهو ما سبب تسمية حل السحر عن المسحور بالنشرة، وتعرفنا أيضاً على أنواع النشرة وسبب تسمية حل السحر عن المسحور بالنشرة وما هو حكم حل السحر عن المسحور.