ما معنى شهادة ان محمدا رسول الله وما الذي تتضمنه


ما معنى شهادة ان محمدا رسول الله وما الذي تتضمنه

ما معنى شهادة ان محمدا رسول الله وما الذي تتضمنه، هي الطاعة بما أمر به  تصديقه فيما أخبر عنه، واجتناب الوقوع في المحظورات التي  نهى عنه الرسول صلّى الله عليه وسلّم، وأن لا يعبد إلّا اللهُ تعالى، فلا بدّ للمسلم من تحقيق ما تعنيه تلك الشهادةُ لأنّه من ينطق بلسان ويشهدُ برسالة النبيّ محمّد الكريم ثم لا يعمل بأوامره غير صادق في شهادَته، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن هذه المعاني بشكل مفصل.

معنى شهادة ان محمدا رسول الله

ان في نطق المسلم للشهادة وهي “أشهدُ أنّ محمّدًا رسول الله” بها إقرار باللسان وتصديق جازم في صميم القلب، بأنّ النبيّ الكريم محمّد بن عبد الله هو رسول من عند الله سبحانه وتعالى، وأن الله أرسله للناس جميعًا مبشرًا ونذيرًا، وهو خاتم الأنبياء والمرسلين ولا نبي بعده صلّى الله عليه وسلّم، فقد جاء في قوله تعالى: “قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا .

ومعنى آخر للشهادة بأن محمداً رسول الله تتضمن تصديقه في كل ما أخبرنا به وطاعته في كل جميع الأحوال مما أمر فما أثبته وجب إثباته وما نفاه وجب نفيه كما يجب على الخلق أن يثبتوا ما أثبته الرسول لربه من الأسماء والصفات وينفوا عنه ما نفاه عنه من مماثلة المخلوقات فيخلصون من التعطيل والتمثيل ويكونون على خير عقيدة في إثبات بلا تشبيه وتنزيه بلا تعطيل وعليهم أن يفعلوا ما أمرهم به وأن ينتهوا عما نهاهم عنه ويحللوا ما أحله ويحرموا ما حرمه فلا حرام إلا ما حرمه الله ورسوله ولا دين إلا ما شرعه الله ورسوله ولهذا ذم الله المشركين في سورة الأنعام والأعراف وغيرهما لكونهم حرموا ما لم يحرمه الله ولكونهم شرعوا دينا لم يأذن به الله كما في قوله تعالى:  “وَجَعَلُواْ لِلّهِ مِمِّا ذَرَأَ مِنَ الْحَرْثِ وَالأَنْعَامِ نَصِيبًا”.

 معنى اشهد ان محمد رسول الله في الأذآن

ذكر شهادة أنّ محمّد رسولُ اللهِ في الأذان فإنّه عندما تُقال: “أشهدُ أنّ محمّدًا رسولُ اللهِ” في الأذان معناها هو أنّه سنتّبع ونطيع رسول الله، فليس من قول مُقدّمٍ على قوله، فهو الرسولُ الذي جاء ليبلغ كتاب الله عزوجل وشريعته، فهو أفضل الخلق والأنبياء جميعًا، رسول صادق أمين لا يكذب ومع ذلك فهو عبد ولا يعبد وليس بيده شيء لغيره أو لنفسه من نفع أو ضرّ إلّا أن يكون بإذن الله تعالى، فقد قال الشيخ ابن تيمية في ذلك: “لإيمان بالرسولِ: هو تصديقه، وطاعته، واتباع شريعته”.

شروط شهادة أن محمد رسول الله

  1. كي يتحقق للإنسان شهادة “أنّ محمّدًا رسول الله” كما يريدها الله تعالى ورسوله الكريم لا بدّ من أن تُستوفى شرطها التي قام العلماء بتحديدها، وهي كالآتي:
  2. العلم بسنّة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم- فالعلم بها فريضة على كلّ مسلم ومسلمة.
  3. محبّة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- فيكون رسول الله أحبّ للمسلم من ولده ونفسه.
  4. طاعة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم- فطاعته من طاعة الله.
  5. الإيمان بأنّ رسول الله هو خاتم الأنبياء والمرسلين وأنّه أفضل الرسل دون التنقيص أو التحقير  من أيّ رسول.
  6. التصديق بما أخبر به عليه الصلاة والسّلام والذي يعدّ وحيًّا من الله تعالى، لذلك من الواجب أن يتمّ تصديقه، سواء كان خبرًا عن الجنّ والشياطين أو عن الماضي من أنبياء وصالحين.

متى تنفع شهادة أن لا إله إلا الله قائلها

بعدما تعرفنا على معنى شهادة أن لا إله إلّا الله وأنّ محمد رسول الله، فهي تتمحوّر حول الاعتقاد التام والإقرار بأنّ النبي محمّدًا هو الرسول الذي أرسله الله تعالى للبشر أجمعين ليبلّغ الكتاب والرسالة النبوية، وهذه الشهادة العظيمة لا تنفع قائلها إلّا إذا عمل بمقتضاها بعد التصديق به وهذا هو جواب السؤال : متى تنفع شهادة أن لا إله إلا الله قائلها؟ لذلك لم ينفع المنافقين نطقهم للشهادة فهم في الدرك الأسفل من جهنم فهم لم يؤمنوا بها ولم يعملوا بمقتضاها.

ما هي مقتضيات شهادة أن لا اله الا الله

إنّ مقتضيات ومتطلبات شهادةُ أنّ محمدًا رسولُ اللهِ كثير وعديدة، فمن هذه المقتضيات هي كالآتي:

  • توقير الرسول الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- وتعظيمه أيضا وذلك يكون من باتّباع سنته، كما جاء ذلك في قوله تعالى: “إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً * لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً” .
  • علينا محبّة رسول الله -عليه الصلاة والسّلام- وذلك أكثر من محبّة النفس والولد والمال “فداك أمي وأبي يا رسول الله”.
  • يجب علينا تصديق رسول الله -عليه السّلام- في كلّ الذي أخبره عن الأمم السابقة وما أخبر عنه من أمور الغيب التي ستكون في المستقبل.
  • طاعة رسول الله -عليه الصلاة والسّلام- في كلّ ما أمر به، واجتناب كلّ ما نهى عنه واتباعه والاقتداء به في كلّ ما أمر به.

وهكذا نكون قد بيّنا معنى شهادة ان محمد رسول الله ، وتحدّثنا عنه بالتفصيل، كما أننا قمنا أيضا بذكرنا شروط الشهادة وكيف تنفع قائلها في الدنيا والآخرة، ومقتضياتها، فهي أحد أركان الإسلام الخمسة.