ما هو معنى أترابا


ما هو معنى أترابا

ما هو معنى أترابا، أهلاً بكم زوارنا الأعزاء في موقعنا موسوعة نت الذي نقدم فيه لكم جميع الاجابات الصحيحة التي يبحث عنها الجميع، حيث أن سؤال معنى كلمة أترابا يعتبر من الأسئلة التي تحتاج الى الرجوع الى القاموس أو المعجم العربي وان هدف القاموس هو ازلة الغموض عن الألفاظ وكشف الابهام عن الكلمات، وضبط بنية الكلمة ضبطاً صحيحاً من خلال التعرف على ماضيها وحاضرها، والآن سنتعرف واياكم على معنى كلمة اترابا.

ما هو معنى أترابا؟

  •  في سن واحدة
  • الأتراب: تعني الأمثال و الأنداد.
  •  التراب معروف، ففي قوله تعالى: ﴿﴾، وقال تعالى: ﴿﴾، ﴿﴾. وترب أي بمعنى: افتقر، وذلك كأنه لصق بالتراب، قال تعالى: ﴿﴾، أي: ذا لصوق بالتراب لفقره. وأترب: استغنى، كأنه صار له المال بقدر التراب، والترباء: الأرض نفسها، والتيرب واحد التيارب، والتورب والتوراب: التراب، وريح تربة: تأتي بالتراب، ومنه قوله عليه السلام: (عليك بذات الدين تربت يداك) (الحديث صحيح متفق على صحته برواية: (فاظفر بذات الدين تربت يداك). وهو في فتح الباري ومسلم تنبيها على أنه لا يفوتنك ذات الدين، فلا يحصل لك ما ترومه فتفتقر من حيث لا تشعر.

تفسير “وكواعب أترابا” لابن كثير

يقول الله تعالى مخبراً عن السعداء، وماذا أعد اللّه تعالى لهم من الكرم والنعيم المقيم الذي لازوال له، حيث قال في كتابه الكريم: ” إن للمتقين مفازاً” فقال متنزهاً، وقال مجاهد: فازوا فنجوا من النار، والأظهر هنا قول ابن عباس لأنه قال بعده “حدائق” والحدائق هي البساتين من النخيل وغيرها، “وأعناباً وكواعب أتراباً” أي وحوراً كواعب، وقال ابن عباس ومجاهد: “كواعب” أي بمعنى نواهد، يعنون أن ثديهن نواهد لم يتدلين، لأنهن أبكار (عرب أتراب) أي في سن واحد، كما أنه تقدم بيانه في سورة الواقعة، روى ابن أبي حاتم، فعن ان أبي القاسم الدمشقي، عن أبي أمامة، عن النبي صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: (إن قمص أهل الجنة لتبدو من رضوان اللّه، وأن السحابة لتمر بهم فتناديهم: يا أهل الجنة ماذا تريدون أن أمطركم؟ حتى إنها لتمطرهم الكواعب الأتراب) “رواه ابن أبي حاتم”.

وقوله تعالى: “وكأساً دهاقاً” فقد قال ابن عباس: مملوءة متتابعة، وقال عكرمة: صافية، وقال مجاهد والحسن”دهاقاً” الملأى المترعة، وقال سعيد بن جبير: هي المتتابعة، وقوله تعالى: “لا يسمعون فيها لغواً ولا كذاباً” كقوله: { لا لغو فيه ولا تأثيم} أي ليس فيها كلام لاغ عار عن الفائدة ولا إثم كذب، بل هي دار السلام وكل ما فيها سالم من النقص، وقوله: { جزاء من ربك عطاء حساباً} أي هذا الذي ذكرناه، جازاهم اللّه به بفضله ومنّه وإحسانه { عطاء حساباً} أي كافياً وافياً سالماً كثيراً، ومنه حسبي اللّه، أي اللّه كافيَّ.

تفسير “وكواعب أترابا” للسعدي

فقد فسر قوله تعالى “وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا”، حيث أكمل الفوز الذي ينتظرهم أن لهم في الجنة زوجات على مطالب النفوس، حيث أن الكَوَاعِبَ هي النواهد اللاتي لم تتكسر ثديهن من شبابهن، وقوتهن ونضارتهن، أما الأتراب فهن اللاتي على سن واحد ومتقاربات في السن، حيث أن الأتراب في الغالب يكن لها متآلفات متعاشرات، وبالتالي يكون سنهن في الثلاثينات وأيضاً أزهى مراحل الانوثة وأعدل سن الشباب.