ما هي المظاهر التي مكن الله بها الانسان من الحياه على الأرض


ما هي المظاهر التي مكن الله بها الانسان من الحياه على الأرض

ما هي المظاهر التي مكن الله بها الانسان من الحياه على الأرض، لقد خلق الله عز وجل الانسان في احسن تقويم، وكرمه وسخر له ما خلقه، واوكل اليه مهمة عمارة الأرض، قال تعالى: (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً)، (البقرة: آية30)، وقال تعالى: (هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا)، وجعل الله سبحانه وتعالى الأرض للإنسان لكي يصلح فيها، ومكنه لعمارتها، وقال عز وجل: (أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً)، (لقمان: آية 20)، وفي هذا التسخير مظاهر تكريم للإنسان، ولقد زود الله سبحانه وتعالى الانسان بكل وسائل الاستخلاف، وسلحه بجميع أدوات المعرفة، ومكنه بالقدرة على التكيف والعيش، وسوف نشرح في هذا المقال ما هي المظاهر التي مكن الله بها الانسان من الحياه على الأرض.

ما هي المظاهر التي مكن الله بها الانسان من الحياة على الأرض

الإجابة الصحيحة على هذا السؤال ما يلي:

سخر الله سبحانه وتعالى للإنسان الكون ووفر له فيه جميع احتياجاته الاساسية وأمره بعمارة الارض وخلافته فيها، فالإنسان خليفة الله في الارض وهو المسؤول عن باقي المخلوقات، وتوافر جميع مقاومات الحياة مثل: المأكل والمشرب والمسكن وأعطى الانسان العقل حتى يفكر في كيفية الحصول عليها فقد وفر الله فيها الماء والغذاء والانعام كما هيأ الله لهم فيها كل الظروف التي تضمن استمرار الحياة في الارض فجعلها سبحانه جبالاً وهضاباً وودياناً وجعل فيها بحاراً وأنهاراً ولقد كانت الارض في بداية خلقها مضطربة مثل: السفينة في عرض البحر فثبتها الله بالجبال الثقيلة فاستقرت كما ورد في الآيات والاحاديث الشريفة.

من مظاهر تكريم الله سبحانه وتعالى للإنسان دون باقي المخلوقات

من المظاهر التي يتضح من خلالها تكريم الله عز وجل للإنسان ما يلي:

  • نفخ الله سبحانه وتعالى من روحه وجعل الانسان هو من يملك زمام الأمور في الأرض.
  • امر الله سبحانه وتعالى الملائكة بالسجود لآدم دون غيره، ولعن كل من رفض السجود له مثل: ابليس.
  • وهب الانسان العقل والكثير من مظاهر التكريم، وخلقه في أحسن تقويم.
  • زود الانسان بالعلم والقدرة والمعرفة اللازمة للاختراع والاكتشاف والتوصل الى أحدث التكنولوجيا والأنظمة، قال تعالى: (وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاء إن كُنتُمْ صَادِقِينَ، قَالُوا سُبْحَانَكَ لا عِلْمَ لَنَا إِلا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ)، (البقرة: آية 31).
  • انعم الله عز وجل على البشر، بأن أرسل لهم الرسل والانبياء ليخرجوهم من الظلمات الى النور، وارشادهم الى طريق الحق وسبيل الهداية، ولكي لا يكون للإنسان حجة يوم القيامة امام الله عز وجل عند الحساب.
  • سخر الله عز وجل للإنسان الكثير من الخدمات والمستلزمات الضرورية للعيش، ووفره له الغذاء والمسكن والملبس والمشرب، وغير ذلك من النعم الأخرى التي لا تعد ولا تحصى.

كيف نشكر الله سبحانه وتعالى على نعمه

يجب على الانسان أن يشكر الله على نعمه الكثير، ويكون شكر الله سبحانه وتعالى فيما يلي:

  • استكانة القلب وخضوعه لله عز وجل.
  • الشكر باللسان اعترافاً.
  • الشكر بالجوارح والانقياد والطاعة لله عز وجل.

وفي الختام نكون قد وصلنا الى نهاية هذا المقال وقد تعرفنا على ما هي المظاهر التي مكن الله بها الانسان من الحياة على الأرض، وكيف نشكر الله عز وجل على نعمه ومظاهر تكريم الله للإنسان في الأرض.