ما وجه دلالة قوله تعالى فمن ثقلت موازينه على عدالة الله عز وجل


ما وجه دلالة قوله تعالى فمن ثقلت موازينه على عدالة الله عز وجل

ما وجه دلالة قوله تعالى فمن ثقلت موازينه على عدالة الله عز وجل، علم التفسير من أشرف العلوم وأعظمها بركة في حياة المُسلم وأحسنها أثرًا حياته وقد شرّف الله تعالى أهل التفسير ورفع قدرهم في الحياة الدينا وأعلى من شانهم في الحياة الأخرة بالجنة التي وعد الله بها عباده الصالحين والمُتقين، ويُعرف طالب هذا العلم بعلو الشأن والإجتهاد الدائم بالقدر العظيم الذي يعلو فيه بالحياة الدنيا والأخذ بالعزيمة والقويّة والإقبال على تعلّم هذا العلم والحرص على معرفة القدر الحسن في حياته، وأما بالنسبة لإجابة السؤال الذي ورد في كتاب التفسير الفصل الدراسي الأول مقررات ويُوضح لنا ما وجه دلالة قوله تعالى فمن ثقلت موازينه على عدالة الله عز وجل.

حل كتاب تفسير ثاني متوسط ف 1

هُناك العديد من الفضائل الكثيرة والمُتنوعة التي يسعى الطالب من أجل الحصول عليه خاصة أنه يُحقق العظمة الجليلة للأمة الإسلاميّة بشكل عام، وأما بالنسبة لفضل علم التفسير بكونه من العلوم التي تهتم في الكثير من الدلائل والآثار التي يُفكر بها المُسلم، وبين هذا العلم فهم كلام الله تعالى، ولابد من تعلق المُسلم بأشرف الكلام وأحسنه وأصدقه حكمة وعظمة وبركة، وكلام الله تعالى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ولا تنزيل من حكيم حميد، وسنوضح لكم إجابة السؤال الذي يُوضح ما وجه دلالة قوله تعالى فمن ثقلت موازينه على عدالة الله عز وجل في كتاب التفسير الفصل الأول.

  • حل كتاب تفسير ثاني متوسط ف 1.

وضح ما هو وجه دلالة قوله تعالى فمن ثقلت موازينه على عدالة الله عز وجل

من أعظم فضائل علم التفسير أنه مُتعلمه من أعظم الناس حظًا في الحياة الدينا من فضائل نصيب العلم، وقد أعلى الله قدره في الحياة وشرفه ورفع درجته، وحيثُ دلّ على ذلك قول ابن مسعود رضي الله عنه ” من أراد العلم فليثور القرآن، فإن فيه علم الأولين والآخرين”، وامتاز هذا العلم بالبصيرة التي يدعوا فيها المُسلم إلى الحق والدعوة الإسلاميّة وتحديد المقاصد الشرعيّة والهدي في شؤون الحياة الدينيّة، وسنقدم لكم ما وجه دلالة قوله تعالى فمن ثقلت موازينه على عدالة الله عز وجل.

حلّ السؤال: 

  • أن الحساب يكون بالميزان فمن آمن وعمل خيرا وجد خيرا فالجزاء من جنس العمل.

يُذكر أنّ علم التفسير ساعد في بيان هدي المُسلم في شؤون حياته والتخلص من كيد الشيطان وشر النفس وفتنه الدنيا وسائر الفتن، وقدمنا لكم ما وجه دلالة قوله تعالى فمن ثقلت موازينه على عدالة الله عز وجل.