مصادر المياه العذبة كبيرة وغير محدودة


مصادر المياه العذبة كبيرة وغير محدودة

مصادر المياه العذبة كبيره وغير محدودة، تحدث عدة دورات في الطبيعة بدون تدخل الانسان، وتنتج هذه الدورات مواد تصلح للاستهلاك البشري وللاستخدامات الزراعية، ومن هذه المواد المياه العذبة، وتختلف هذه المياه عن مياه المحيطات والبحار بأن تركيز المواد الصلبة والاملاح قليل جداً، وتكون بعض أنواع المياه غير صالحة للشرب الا بعد فلترتها وجعلها صالحة للشرب، وتوجد المياه العذبة على سطح الأرض على عدة مصادر، وسوف نقوم في هذا المقال بالتعرف على صحة عبارة مصادر المياه العذبة كبيره وغير محدودة.

مصادر المياه العذبة كبيره وغير محدودة

تعتبر هذه العبارة صحيحة، مصادر المياه هي كما يلي:

  • المياه السطحية: وهي من أسهل مصادر المياه وصولاً واستخداماً.
  • المياه الجوفية: وهي أحد مصادر المياه المهمة التي تكون على شكل تجمعات أسفل سطح الأرض وبكميات كبيرة.
  • المياه الجليدية: وهذا النوع من المياه يتميز بعذوبته الناتجة عن التجمد، وهو خالي من الشوائب والملوثات.
  • محطات التحلية: وهي محطات تقوم بعدة عمليات حيوية وميكانيكية لتحويل المياه المالحة الى مياه عذبة.

التحديات التي تواجهها المياه العذبة

تواجه المياه العذبة الكثير من المشاكل التي تجعلها تنقص يوماً بعد يوم، وتتمثل فيما يلي:

  • الملوثات البشرية.
  • دخان المصانع والسيارات والاسمدة الزراعية.

حلول لأجل حل مشاكل الحصول على المياه العذبة

تتمثل بعض الاقتراحات لإيجاد حلول لمشكلة نقص المياه العذبة ما يلي:

  • استثمار مشاريع تكنولوجية جديدة.
  • تطوير ممارسات استخدام الأسمدة الكيماوية في الزراعة.
  • نشر الوعي للحفاظ على مصادرها.
  • سن قوانين تحمي مصادرها.
  • استخدام أساليب بيئية نظيفة.

ما هي صفات المياه العذبة

تتمثل صفات المياه العذبة فيما يلي:

  • مياه عذبة قريبة من المناطق الساحلية وتحتوي على تركيز عالي من الاملاح الغير ذائبة مثل الصوديوم والكبريت والكلور.
  • مياه عذبة في المناطق الصحراوية، وتكون غنية بالحديد بسبب هبوب العواصف الرملية في الصحراء.
  • مياه تحتوي على كمية قليلة من الاملاح الذائبة، وهي بنسب اقل من 500 جزء في المليون.

أسباب نقص المياه العذبة

هناك عدة أسباب لنقص المياه العذبة ومنها:

  • زيادة عدد السكان بشكل كبير.
  • زيادة السكان في المناطق الصحراوية وبهذا أصبحت الحاجة للمياه العذبة بشكل اكبر في تلك المناطق.
  • التغييرات التي تحدث على المناخ، وهي من زادت وفرة المياه.
  • ظاهرة الاحتباس الحراري.
  • ارتفاع مستويات ماء البحر واختلاطه بالمصادر للمياه العذبة.
  • الزراعة، حيث انها تحتاج الى كميات كبيرة من المياه العذبة، وتؤثر على دورة المياه في التربة.
  • الاحتباس الحراري والذي أدى الى ذوبان كبير في الجليد للقطبين واختلاط الماء العذب بالمالح، مما يجعله غير صالح للاستخدام البشري.

وفي ختام هذا المقال لقد تعرفنا على مصادر المياه العذبة، وتعرفنا على أسباب نقص المياه العذبة، وصفات المياه العذبة وجميع التحديات التي تواجه هذه المياه، والكثير من المعلومات التي تتعلق بمصادر المياه المختلفة على سطح كوكب الأرض.