معرفة الأحكام الشرعية العملية من أدلتها التفصيلية



معرفة الأحكام الشرعية العملية من أدلتها التفصيلية، ان الله سبحانه وتعالى انزل الاسلام على النبي المصطفى المختار محمد صل الله عليه وسلم رحمه للعالمين وهداية للناس والخلق أجمعين، فالاسلام جاء ليخرج الناس من الظلم والضلال والجهل والعبودية الي العدل والحق والعلم وعبادة الله عز وجل وحده لا شريك له، حيث كرم الله الاسلام والمسلمين بالقرآن الكريم والذي يعتبر بمثابة دستور الهي في الأرض يتعلم منه الناس أصول دينهم ومعاملتهم بكافة مجالات الحياة.

تعريف أصول الفقه

ان الحديث عن اجابة سؤال معرفة الأحكام الشرعية العملية من أدلتها التفصيلية، جعلنا نترك الى تعريف الطلاب بمفهوم أصول الفقه وهو وهو ذلك العلم الذي يبحث في كافة أدلة الفقه الإجمالية وكيفية الاستفادة منها وحال المجتهد ويعمل على بيان كيفية استنباط الحكم الشرعي مع الدليل مثل الاستنباط من صراحة نصوص الايات القرانية والاحاديث النبوية الشريفة أو من تفسيرها او مفهومها او القياس عليها أو غير ذلك، حيث ان الفقه في الدين يعني العلم بالأحكام الشرعية وبكل ما شرعه الله سبحانه وتعالى على لسان النبي محمد عليه الصلاة والسلام وكل ما أتى به، حيث ان الله سبحانه وتعالى قال في كتابه العزيز (ليتفقهوا في الدين) بمعنى ان يتعلموا أحكام الدين.

ما هي الأحكام التكليفية الخمسة

في البداية ان الأحكام الشرعية الخمسة في علم أصول الفقه هي التى تدل على الواجبات والممنوعات والمكروهات والمباحات والمستحبات والتى تشمل كافة افعال واعمال العباد، حيث ان كل فعل يصدر من الانسان يكون هناك أمر من الله عزوجل اما بمنع الفعل أو تركه ويصبح واجب او يكون تركه ومنع الاتيان به لأنه حرام أو يكون فعله مستحب ولم يمنع منع فعله، أو فعل لا يوجد امر عليه بفعله او نهي عنه وهو مباح، ومن جانب آخر فهناك ما يعرف بالأحكام التكليفية وهي خمسة أنواع وهم:

  • الوجوب.
  • الاستحباب.
  • الحرمة.
  • الكراهة.
  • الإباحة.

أما عن اجابة سؤال معرفة الأحكام الشرعية العملية من أدلتها التفصيلية هو (الفقه).

في نهاية الموضوع يمكن القول ان الاسلام نعمة من أعظم النعم التى أنعم الله عزوجل بها على البشرية، فالحمدلله على نعمة الاسلام وكفي بها من نعمة.