معظمها عديمة التناظر وليس لها نسيج أو أعضاء


معظمها عديمة التناظر وليس لها نسيج أو أعضاء

معظمها عديمة التناظر وليس لها نسيج أو أعضاء، اهتم العلماء والخبراء المختصين بدراسة العلوم التي تتحدث عن الكائنات الحية لشرح أي معلومات تتعلق بها، حيث نجحوا بشكل كبير في إظهار بعض النتائج الاساسية التي شكلت أهمية كبيرة على هذا المستوى اضافة لتخصيص العديد من النظريات المتعلقة بعملية التعرف على المعاني والمصطلحات والمفاهيم التي تخص الانسجة والاعضاء الخاصة في الحيوانات. من الاسئلة الشائعة ويتكرر البحث عنها لدى الطلاب فيما يخص الانسجة هو، معظمها عديمة التناظر وليس لها نسيج أو أعضاء، فما هي. وهو ما سنناقشه في المقال الذي بين ايدينا.

 

معظمها عديمة التناظر وليس لها نسيج أو أعضاء من خصائص حيوان

في كتاب الاحياء نجد العديد من الموضوعات المهمة والتي تختص بالإنسان والنباتات والحيوانات، والتي تمت مشاركة الكثير من المعلومات حولها من أجل تقديم كل العناصر التي تعود اليها واضيفت العديد من الاسئلة التي تتعلق بها ضمن التمارين والانشطة، وشكلت لهم صعوبة كبيرة على هذا النحو لا فنجد البعض يلجأ الى الوسائل التي تتيح الوصول الى حلها.

 

ما هو الحيوان ذو الخصائص عديمة التناظر وليس له أي نسيج او عضو؟

الاجابة هي: الاسفنجيات

 

فما هي الاسفنجيات؟

تعبر الإسفنجيات حيوانات مائية بدائية عديدة الخلايا. تنتمي إلى شعبة المساميات أو الإسفنجيات. وتتعدد انواعها لحوالي خمسة آلاف نوع، حيث تعيش في كل البحار، وتكون مثبتة بالسطح في مناطق المد والجزر في أعماق تصل إلى 8500م أو أكثر.

وتعيش أكثر من 98% من انواعها في البحار، بينما تعيش أعضاء عائلة واحدة منها وهي (Spongillidae) في المياه العذبة، ولا يمتلك البالغين منها إلى الجهاز العصبي، او العضلي، ولا تُظهر لها أية حركات واضحة لأجزاء الجسم المختلفة.

 

حجم الإسفنجيات والشكل الخارجي

يبلغ حجم معظم الإسفنجيات بضع سنتيمترات قليلة، ويقل حجم بعض أنواعها عديمة الشكل لأقل من سنتيمتر واحد، وقد يصل طول الأنواع الشبيهة بالجِرار، أو الأنابيب إلى متر أو مترين، ويتراوح قطر الكتل الدائرية الواسعة منها من متر الى مترين، بالإضافة لاختلاف أحجام النوع الواحد فيما باختلاف العمر، والظروف البيئية، وإمدادات الطعام.

أما الشكل الخارجي للإسفنجيات

فتختلف الإسفنجياتً في الشكل الخارجي اختلاف كبير واضح من نوع لآخر، فبعضها يمتلك شكلاً يشبه الشجيرات أو الأشجار، وتخرج منها نتوءات شبيهة بأصابع اليد، والبعض الآخر قد يكون عديم الشكل مثل رتبة الإسفنج الشائع، الذي قد تمتلك بعض أنواعه أيضاً شكلاً كروياً واضحاً، وبعضها الآخر له شكلاً شبيهاً بالمروحة أو الكوب، وهناك بعض الأنواع الكلسية من نوع (Scypha)، لها شكلاً شبيهاً بالكيس الأنبوبي، مع وجود فتحة في الأعلى، بينما تمتلك أعضاء جنس (Hexactinellida) شكل أسطوانياً.

اما الوانها، فيختلف اللون بين الإسفنجيات؛ فالإسفنجيات التي تعيش في أعماق البحار لها لون محايد أو بني، والإسفنجيات المتواجدة في المياه الضحلة عادة ألوان زاهية مثل الأحمر، او الأصفر، او البرتقالي، او البنفسجي، أو قد تكون ذات اللون الأسود، وتمتلك معظم الإسفنجيات الكلسية لوناً أبيض.

 

ختاما نرى ان اجابة سؤالنا, معظمها عديمة التناظر وليس لها نسيج أو أعضاء

كانت هي الاسفنجيات التي ليس لها أي عضو او نسيج او اجهزة عصبية.