معلومات جديدة عن برنامج بيغاسوس 2021


معلومات جديدة عن برنامج بيغاسوس 2021

معلومات جديدة عن برنامج بيغاسوس 2021، بيغاسوس يعد برنامج تجسسي يُثبت على أجهزة التشغيل لبعض إصدارات بنظام آي أو إس يعرف باسم (أبل)، لأجل التجسس على شخص مُستهدف والتعرُف على ما يفعله بهاتفه المحمول، وأيضاً  مشاهدة كل الوسائط وملفاته المحتفظة بذاكرة داخلية للهاتف، هذه البرمجيّة أكتُشفت في أغسطس عام 2016، بعد فشل تثبيها على نظام آي فون لأحد نشطاء بمجال حقوق الإنسان لم يُعرف إسمه، الذي مكن شركة أبل للإنتباه من إستغلال ثغرات أمنية بغاية تجسس وإختراق، بشكل عام برمجية بيغاسوس تستطيع على قراءة تتبع مكالمات وقراءة رسائل نصية، تجميع كلمات السر، وتتبع مكان أو موقع الهاتف، وأيضاً جميع كافة المعلومات المُخزنة بالتطبيقات المُحتوية عليها نسخة سابقة، فالبرمجية هذه حظيت بشهرة كبيرة والتغطية الإعلامية الخاصة، بعد نشر الأخبار تفيد بإستخدامها بالتجسس على شخصيات هامة بمختلف المجالات.

ما المعلومات الجديدة عن برنامج بيغاسوس 2021

بيغاسوس إسم لبرنامج تجسس مُثبت على أجهزة التشغيل لبعض إصدارات آي أو إس، حيث البرنامج لا يقوم بالعمل من تلقاء نفسه، لكن يستهدف مُستخدم عن طريق جعله بأي طريقة بالنقر على رباط مُفيرس خبيث يجلعه يثبت البرنامج مُمثل بدوره بكسر آي أو إس بالجهاز، وبعدها يتم القراءة لجميع معلومات جهاز هاتف محمول، حيث نجح مُجدداً برنامج تحقيقي “ما خُفي أعظم”، بالكشف عن:

  • التتبع لعمليات إختراق لأجهزة هواتف نشطاء وإعلاميين، بالتجسس عليهم عن طريق ثغرات إختراق متطورة إلكترونية وغير معهودة، وكشف البرنامج المُقدم من الإعلامي تامر مسحال.
  • باقي التفاصيل عن المعلومات الجديدة، المُتعلقة بإختراقات برنامج بيغاسوس الضغط هنا.

شكل رسائل بيغاسوس

التوضيح والتحذير من شكل روابط تأتي عليه رسائل ذات وثيقة أو رابط ومكتوبة بأسلوب مُشجع ومُلح لضرورة فتحها، فهذه الرسائل تأتي بوسائل عديدة، ممكن أن تكون من خلال بريد إلكتروني أو رسائل قصيرة أو رسائل تواصل إجتماعي، وعند الضغط عليها يقوم برنامج التجسس بالإختراق للهاتف والتجسس عليه، ومن هذه الأشكال للرسائل ما يلي:

  • رسائل زاعمة بأنها تتبع لمؤسسة مشهورة.
  • قد توجه رسائل تحذيرية بتهديد أمني فوري.
  • رسائل مثيرة للمشاكل تتعلق بالعمل.
  • رسائل فاضحة لأمور شخصية.
  • رسائل مالية، دالة على تفاصيل مصرفية أو مشتريات معينة.

في ختام موضوعنا، نُحذر من روابط وهمية، التي تُواجهونا بِهواتفكم النقالة، حيث أثُبثت من بعض الخبراء أنها روابط إختراق، تجسسية تعمل بِكشف عن معلوماتكم الشخصية.