من ابرز ما اضافه الخزاف المسلم


من ابرز ما اضافه الخزاف المسلم

من ابرز ما اضافه الخزاف المسلم، يعتبر الخزف من أكثر الفنون التي عرفها المسلمون منذ معرفتها حيث أنهم أبدعوا فيها في جميع المجالات الخاصة التي يقوموا بها؛ كما أن المسلمون قاموا بالسيطرة لفترة طويلة جداً في صناعة الخزف الإسلامي، وذلك للجمالية الكبيرة والرائعة التي يقوموا بها، وبالتالي فانهم اشتهروا بصناعة الخزف منذ القرون الماضية وليس في العالم الحديث حيث أنهم قاموا بوضع العديد من البصمات الرائعة لهم في مجال صناعة الخزف فقط قبل اموا بإنشاء العديد من أنواع الخزف التي لا زالت متواجدة حتى يومنا.

مفهوم الخزف الاسلامي

يعد الخزف الاسلامي هو أحد أهم  الفنون التي عرفها المسلمون في كافة مجالاتهم التي قاموا بالسيطرة عليها، وعلى الرغم من أنَ الخزف كصناعة وكفنّ كان قد نشأ منذ فترة فجر التاريخ إلا أن المسلمين قد ساهموا بشكل كبير في تطوير هذا الفن على عدّة مستويات:

  1. على مستوى تقنيات الصنع.
  2. بالأساس على مستوى التزويق
  3. والتلوين مستعملين

وفي ذلك يوجد مستحضرات كيميائيةتم اعتبارها خلال الفترة الوسيطة، من إبداعات الحضارة الإسلامية ومن أبرز الاكتشافات التي انفردوا بها في عصرهم ولفترات أخرى طويلة.

تاريخ صناعة الخزف في الاسلام

تواجدت الزخارف في عصر بني امية حيث كان منذ عام “41 هجري حتى عام 132هجري” ففي العصر الاسلامي تم ظهور أول المدارس الفنية، حيث أنشأ معها فن صناعة الخزف، ثم جاء ذلك والسبب هو نتيجة لاتساع رقعة الدولة الاسلامية، بعد أن كثرت الفتوحات الإسلامية، امتدت الفتوحات الاسلامية على مساحات شاسعة من العالم آنذاك، وبالتالي اكتسبت الدولة الاسلامية من الشعوب الأخرى التي عايشتها بعض السمات الخاصةبها ، والتي تتعلق في مظاهر الحياة مما جعها تنتج فناً له خصوصية لعمل على الجمع ما بين الزخارف الاسلامية وتلك التي تمثل رسوم النباتات والطبيعة التي كانت في العصور البزنطية.

ويعد الطراز العباسي هو أبرز طراز اسلامي في فن الخزف؛ هذا الاخير هو ثاني الطرز الاسلامية، كما ينسب إلى الدولة العباسية ( 132 هجرية – 656 هجرية ) التي أقيمت في دولة العراق، حيث تأثر فن الخزف العباسي بالفن الساساني، وهو الذي يعتبر أول مرحلة واضحة تم تشكيلها في تاريخ الفن الاسلامي، كما أن الطراز العباسي يمتاز بنوع خاص من الخزف الذي له بريق معدني، ويتميز بأنه يتم دهانته أولاً بدهان أبيض مائل للزرقة أو الاخضرار ثم يقومون بتجفيفه بواسطة الحرق، ثم يرسم فوقه زخارف مطلية بطلاء به أوكسيدات معدنية، ثم يجفف مرة ثانية ببطء إلى حين اتخاذ الزخارف لونها النهائي . يحمل هذا الابتكار الطابع الإسلامي البحت، حيث كانت تصنع منه الاواني ليتخذها الاغنياء بديلا عن أواني الذهب والفضة التي حرم الإسلام استعمالها لما تدل عليه من البذخ والترف والمخالفة لروح الدين الإسلامي.

أبرز ما اضافه الخزاف المسلم

يعد فن الخزف من الفنون التاريخية التي أبدعوا بها المسلمون بشكل كبير جداً، فمن أبرز الأمور الجديدة والرائعة التي أضافها المسلمون للخزف هي كما يلي:

  1.  أضافوا المسلمون في صناعة الخزف الألوان البراقة والرائعة التي تعطي للخزف شكلاً لامعاً وجاذب للأنظار
  2. أضاف المسلمون بعض الجماليات في صناعة الخزف مثل تناسق الألوان
  3. أضاف المسلمون العديد من الأشكال الهندسية في مجال صناعة الخزف التي كام يجهلها الكثير من الناس.

مشاهير الخزافين

كما تعرفنا على الخزف الاسلامي يوجد بعض المشاهير التي يجب التعرف عليهم؛ فؤلئك هم:

  • أبو العز: كان اسمه مكتوباً على بعض القطع الخزفية التي عثر عليها بالفسطاط.
  • أبو نصر البصري: له أعمال كثيرة باقية، كان من أشهر خزَّافي عصره.
  • أبو قاسم الجليزي.
  • غزال: له بعض الأعمال الباقية، وجد اسمه مكتوباً عليها.
  • الغيبي: له بعض الأعمال الباقية، وجد اسمه مكتوباً عليها.
  • الهرمزي: يوجد بعض الأعمال الباقية كما وجد اسمه مكتوباً عليها.