من الإطعام الواجب إطعام


من الإطعام الواجب إطعام

من الإطعام الواجب إطعام، الطعام هو أساس الحياة، ولا يُمكِن للمرء الحياة من دونه، فهو مصدر غذاء الجسم والطريقة الوحيدة التي تُساعِد على العيش، كما وللطعام فوائد عديدة على الإنسان مثل بناء خلايا الجسم المختلفة، ونمو العظام والأسنان والأظافر والشعر، خاصةً في سن صغير، كما أنه يُساعد على قيام أعضاء الجسم بوظائفها، وزيادة قوة الدم والحفاظ على معدلات السكر داخل الجسم، كما أنه يقي من الإصابة بالأمراض.

كما ويدرس الطلبة كل الخصائص المتواجدة في الطعام، إضافة إلى علاقة الصدقة بالطعام ومن الإطعام الواجب إطعام أي فئة من الناس، وهو ما سنتعرَّف عليه في مقالنا.

من الإطعام الواجب إطعام

تعتبر الصدقات من أهم ما يقوم به الإنسان لأجل التقرُّب من الله عز وجل، فالصدقة بها إعانة للمسلمين ومُساعدة لهم على تخطي الظروف الصعبة، فمنها ما هو صدقة وقتية ومنها ما هو صدقة جارية، كما يُمكِن أن تكون الصدقة على هيئة طعام أو شراب أو ملابس أو بناء مسجد وغيرها من شتَّى الأشكال للصدقة، وفي صدقة الطعام فمن الواجب إطعام:

  • السؤال: من الإطعام الواجب إطعام؟
  • إطعام المسكين، واليتيم والأسير.

ما هو إطعام المسكين

حث الله عز وجل على إطعام المسكين، فمن الإطعام الواجب إطعام المسكين واليتيم والأسير، والدليل على ذلك قوله تعالى: “ويطعمون الطعام على حبه مسكيناً ويتيماً وأسيراً، إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكوراً” وذلك دليل صريح من القرآن الكريم على أن إطعام المسكين له مكانة كبيرة عند الله عز وجل، والمسكين هو الشخص الذي لا يقوى على توفير قوت يومه، ويجوز إطعام المسكين كصدقة أو كفارة صوم أو كفارة يمين أو كفارة ظهار، واختلفت الآراء حول قدر تلك الكفارة، وقيل أنها نصف صاع من القمح أو صاع كامل من التمر أو الشعير أو الدقيق، أو ما يعادلهم بالمال، والهدف من ذلك هو الشعور بفقراء المسلمين ومعرفة واجبنا تجاههم ومساعدتهم من باب التكافل بين المسلمين.

مما لا شك فيه أنه من الإطعام الواجب إطعام المسكين، فهو أكثر شخص قد يحتاج إلى المُساعدة من المسلمين ويجب أن نتكافل من أجل ضمان حياة كريمة لهم، ومن الجدير ذكره أن الكفَّارة للمساكين تجوز على الأقارب.