من الحلول لعلاج مشكلة التأخر عن صلاة الفجر


من الحلول لعلاج مشكلة التأخر عن صلاة الفجر

من الحلول لعلاج مشكلة التأخر عن صلاة الفجر، يتكاسل عديد من المسلمين في وقتنا الحاضر عن أداء صلاة من أهم الصّلوات عند الله وأعظمها أجرًا وهي صلاة الفجر، وإن الناظر في أحوال الناس يجد أن معظم من يقصر في أداء تلك الصّلاة لا يكون له عذرٌ في ذلك، فمعظم من يتكاسل عن القيام بها يكون السّبب في ذلك سهره لأوقات متأخّرة من اللّيل للسّمر والتّسلية أو مشاهدة المسلسلات والأفلام وغير ذلك، أو قد لا يكون مدركًا إداركًا تامًّا لأهميّة تلك الصّلاة وفضلها وأجرها عند الله تعالى، والحقيقة أنّ هناك عدّة أمور وطرق تساعد المسلم على الاستيقاظ لصلاة الفجر.

أسباب النوم عند صلاة الفجر

لابد من وجود بعض الأسباب التي تؤدي الى النوم عن صلاة الفجر وضياعها وعد أخذ أجرها؛ فمن هذه الأسباب سنوضحها لكم خلال السطور التالية:

  1. السهر لساعات طويلةٍ على أجهزة التلفاز، أو الحاسوب أو غيرها، وبالتالي فانه يجعلُهم يواجهون صعوبةً في الاستيقاظِ فجراً لأداءِ الصلاة حاضراً.
  2. عدم وجود الإرادة الكافية والعزيمة للاستيقاظ.
  3. التهاون في أهمية صلاتها حاضراً في وقتها، وإعطاء أنفسهم المجالَ لصلاتها عند الاستيقاظ من النوم في أوقات متأخّرة قبيْل الظهر.
  4. عدم القدرة على النّوم مجدّداً بعد أداءِ صلاة الفجر، ممّا يجعلُهم ينامون عنها في الأيام اللاحقة.
  5. يُذكَر أنّ التخلّف عن صلاةِ الفجر علامة من علامات النفاق.

طرق للاستيقاظ لصلاة الفجر

كي يتم الاستيقاظ الى صلاة الفجر وأدائها وأخذ الأجر الذي وعدنا به الله عزوجل؛ علينا اتباع بعض الخطوات التالية وهي:

  • أولاً: إدراك أهمية هذه الصلاة وأجرها، كما أنه لا شك بأن ذلك يعتبر دافع للمسلم ومحفّزًا لكي يستيقظ الى صلاة الفجر، فمثلا نفترض أن أحدنا وعد بجائزة من جوائز الدّنيا وقيل له إن تسليمها سوف يكون عند صلاة الفجر، إذن لرأيته مستعدًا لذلك متأهبًا بل وربما جافاه النّوم وظلّ طول ليلته يقظًا يفكّر في تلك الجائزة وما يفعل بها، فصلاة الفجر وجائزتها حقيقة أولى بالاستعداد، والدليل على ذلك في الحديث الشّريف بما معناه أنّ من صلّى الفجر في جماعة فكأنّما قام اللّيل كلّه، وأجر قيام الليل بلا شكّ كبير عظيم، كما أنّ من يصلّي الفجر في وقته يكون في ذمّة الله سبحانه أي رعايته وحفظه وتوفيقه.
  • ثانياً: هناك بلا شكّ طرق عمليّة في الدّنيا وأساليب تعين المسلم على الاستيقاظ لصلاة الفجر ومنها أن يستخدم المسلم ساعة تنبّهه على صلاة الفجر برنين واضح، وكذلك أن يحرص الإنسان على النّوم المبكّر بحيث لا يسهر إلا قليلاً ولا ينشغل بمشاهدة المسلسلات التي يتعلّق بها القلب وتضيع الوقت، كما أنّ من الوسائل التي تعينه على ذلك اتخاذ الرّفقة الصّالحة الذين يقومون بتذكيره بموعد صلاة الفجر من خلال الاتصالات التلفونية أو الرسائل النصية.
  • ثالثاً: أن يحرص المسلمون والمسلمات على أن لا يملأ معدته قبل النّوم لأنّ ذلك مدعاة للكسل والفتور والغفلة عن صلاة الفجر وعدم القدرة على الاستيقاظ لها.

دعاء الاستيقاظ الى صلاة الفجر

تعتبر صلاة الفجر هي المدخل للصلوات، فإن اتيانها بوقتها يعين على الإتيان بباقي الصلوات، وبالتالي فقد يعين على الاستيقاظ على صلاة الفجر الدعاء بمثل ما يلي:

  • اللهم إنا ببابك، لا تحرمنا ثوابَك، وأكرمنا بإتيان صلاة الفجر على وقتها، يا رحيمًا بعبادك.
  • اللهم إن الصلاة موعد للصلة بك، اللهم اجعلنا ممن يلتزمون بمواعيدك، فيأتون الفجر على ميقاتها، وباقي صلواتهم يا رب العالمين.
  • اللهم إنه من صلّى الفجر فهو في ذمّتك، اللهم فأكرمنا بفضلك، بالوقوف وقت الفجر بالصلاة على بابك، يا أكرم الأكرمين. اللهم ياذا الفضل والمنَّة، وعدت بأنَّه من صلّى البردين له الجنة، اللهم فلا تحرمنا فضلك يا واسع المنة.
  • اللهم إنَّه لا معين إلا أنت، أعنّا يارب على القيام لصلاة الفجر.
  • اللهم اهدنا إلى كلِّ عمل فيه مرضاتك، اللهم واجعلنا من المقيمين لصلواتك، وأكرمنا بصلاة الفجر في ميقاتها يا أرحم الراحمين.

والى هنا نكون قد توصلنا الى اجابة سؤال من الحلول لعلاج مشكلة التأخر عن صلاة الفجر؟

  1. الإتيان بأذكار النوم قبله وبعد الاستيقاظ منه مباشرة.
  2.  مفارقة الفراش عند الانتباه فورا.
  3.  التوجه إلى الله بالدعاء لا سيما في أوقات الإجابة في أن يعينك على أداء الصلاة في وقتها مع الجماعة.
  4. الاستعاذة بالله من الكسل.