من الدول التي اعتبرت الثورة العربية خطر على الخطة العسكرية


من الدول التي اعتبرت الثورة العربية خطر على الخطة العسكرية

من الدول التي اعتبرت الثورة العربية خطر على الخطة العسكرية، نكون معكم زوارنا الكرام من كل مكان ونرحب بكم عبر موسوعة نت، ويسرنا بأن ندرج لكم اجابة سؤال من هي الدول التي اعتبرت الثورة العربية خطر على الخطة العسكرية بشكل سيط وسهل وليس معقد أبداً، حيث يعتبر هذا السؤال من ضمن الملايين من الأسئلة التي يتم طرحها من الكثير عبر الانترنت سوف نجيبكم عن السؤال خلال مقالنا هذا، وسنقدم لكم بعض المعلومات حول التورة العربية.

من الدول التي اعتبرت الثورة العربية خطر على الخطة العسكرية؟

الاجابة الصحيحة هي: حيث ان موسعتنا هذه تقدم لكم الاجابة الصحيحة لجميع الأسئلة التي يبحث عنها العديد من الأشخاص، وسؤال لهذا اليوم يعتبر من الأسئلة التي لا تحتاج الى تركيز كبير، والاجابة هي:

  • ألمانيا.

الثورة العربية الكبرى

الدول العربية كانت جزءاً من الإمبراطورية العثمانية لفترات طويلة، حيث أن الإمبراطورية العثمانية كانت تمثل الإسلام والمسلمين، إلا أن الصفة الدينية لتلك الإمبراطورية تغيرت بعد قيام الجمعيات القومية التركيه بالسيطرة على مقاليد الحكم في تركيا، خاصة جمعية الاتحاد والترقي.

ففي عام 1008 قامت هذه الجمعية بتنفيذ انقلاب عسكري على السلطان عبد الحميد الثاني، فقد دعدت إلى اتباع سياسة التتريك، أي بمعنى نشر اللغة التركيه وذلك من أجل إلغاء الثقافة العربية الاسلامية، حيث أنها كانت تؤمن تلك الجمعية بسيادة القومية التركية.

أسباب الثورة العربية الكبرى

هناك العديد من الأسباب التي أدت الى حدوث الثورة العربية الكبرى، حيث تكمن هذه الأسباب في الآتي:

  • عجز الحكومة التركية عن الدفاع عن الولايات التي انفصلت عن الحكومة الأُم.
  • سياسة التتريك التي اتبعتها جمعية الاتحاد والترقي.
  • ابتعاد الحكم التركي عن الدين الإسلامي.
  • رغبة العرب في الاستقلال والحصول على حريتهم.
  • بدابة بدء الحرب العالمية الأولى، خاصة وأن تركيا تحالفت مع دول المحور ( المانيا)، إذ أصبحت الفرصة متاحة للتخلص من الحكم التركي.
  • الشعور القومي عند عامة الناس والرغبة بالاستقلال عن الحكم التركي، والذي أخذ يتبلور بظهور الجمعيات العربية السرّية مثل ” المنتدى الأدبي” والجمعية العربية الفتاة، و”لجنة الإصلاح”.
  • الوعود التي قدمتها بريطانيا للشريف حسين من خلال تحقيق وحدة الأقطار العربية.
  • سبب اعتقال الشريف الحسين لرفضه إعلان الجهاد ضد دول الحلفاء. إعدام جمال باشا لزعماء الحركة العربية التي كانت تناهض السياسة التركية.

نتائج الثورة العربية الكبرى

اذن تعرفنا على الأسباب التي أدت الى حدوث الثورة العربية الكبري، فلابد من حدوث بعض النتائج وهي كما يلي:

  1. تكوين نواة لجيش عربي.
  2. اتفاف العديد من القبائل البدوية حول الشريف الحسين وأبنائه.
  3. تطبيق الاتفاقيات السرية بين بريطانيا وفرنسا، التي تنص على اعتبار الأراضي العربية جزءاً من أملاك الدولة العثمانية المهزومه، وتنفيذ اتفاقية سايكس ــ بيكو ووعد بلفورالمشؤوم.
  4. عدم وفاء الحلفاء بالتزاماتهم اتجاه الشريف الحسين بن علي.

من هو قائد الثورة العربية الكبرى

قائد الثورة العربية الكبرى هو الشريف الحسين بن علي هو قائد الثورة العربية الكبرى، كما وقد كان الشريف الحسين بن علي من أبرز الزعماء والقادة في بلاد الحجاز، وكان يبدي انزعاجه وعدم رضاه على النهج الذي تتبعه الحكومة التركية تجاه الدول العربية، كما عمل هذا القائد العظيم على تقديم العديد من الاعتراضات، إلا أن ذلك لم يجدِ أي نفع، فبالتالي انه قرر الإعلان عن قيام الثورة وكان ذلك في العاشر من شهر حزيران من عام ألف وتسعمائة وستة عشر، وقد قامت الثورة بقصد تحقيق ثلاثة أهداف:

  1. الوحدة.
  2. والنهضة.
  3. والحرية.

علم الثورة العربية الكبرى

رفرف علم الثورة العربية الكبرى ولأول مرة في سماء المنطقة العربية في تاريخ العاشر من شهر يونيو سنة ال 1917م، كما وقد تم اتُخاذ ذلك التاريخ بمثابة الذكرى السنوية الأولى للثورة، فقد كان العلم يتألف من أربعة ألوان مقسمة على النحو التالي: مثلث أحمر اللون تجاوره ثلاثة خطوط أفقية متوازية، وألوانها من الأعلى إلى الأسفل:

  • الأسود
  • الأخضر
  • الأبيض

حيث أنه لكل لون من تلك الألوان يشير إلى رمز معين، فالمثلث الأحمر شعار دولة الأشراف الهاشمية، بينما الشريط الأسود إشارةً للدولة العباسية، أما الشريط الأخضر فيعود للدولة الفاطمية، وأخيراً الأبيض فيشير إلى الدولة الأموية، وبقي مرفوعاً حتى حلول عام 1964م.