من الصفات التي تميز بها الصحابي المغيره بن شعبه



من الصفات التي تميز بها الصحابي المغيره بن شعبه، الصحابة الكرام هم خير القرون ورفقاء الشدائد والصعاب مع رسول الله محمد صلى الله عليه وسم حيث أنهم اهل التصديق بنبوة محمد وأهل النصرة والجهاد ولهم فضل كبير في البيعة والمساندة للنبي، حيث أن الله عز وجل اختارهم بعناية وميزهم عن باقي البشر، لذلك نالوا الشرف العظيم لصحبة خاتم المرسلين ونظراً لدورهم الكبير في نشر الدين الإسلامي والسير على النهج السليم واتباع العقيدة الإسلامية السليمة ذكرهم الله عز وجل في كتابه الكريم في العديد من مواضع عديدة قال تعالى(محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضونا سيماهم في وجوههم من اثر السجود)

من هو المغيرة بن شعبة

ولد المغير بن شعبة بمدينة الطائف حيث أنه كان كثير الأسفار ودخل الإسلام في عام الخندق أي عندما قتل ثلاثة عشر رجلاً من بني مالك، خرج ابن المغيرة مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الحديبية وهنا قام الكفار ببعث عروة بن مسعود الى النبي محمد من اجل التفاوض على الصلح، حيث كان من الصحابة الذين دافعوا عن النبي بالكثير من المواقف، حيث أنه شهد بيعة الرضوان.

أهم الصفات المميزة للصحابي المغيرة بن شعبة:

  • كان من أكثر الناس حكمة في القول
  • كان كريم
  • جسمه ضخم
  • المكيدة
  • كان ذو عقل مدبر ويحسن التصرف في المواقف الصعبة
  • كان من الأشخاص الأقوياء بسبب بنيته الجسدية القوية
  • أصهب الشعر جده

توفي المغيرة بن شعبة

كان الصحابي المغيرة لا يقع في أمر إلا وجد له مخرج، نظراً لقدرته على التفكير والذكاء العقلي الخاص به، حيث كان لا يلتبس عليه أمران إلا أظهر رأيه في أحداهما حيث مدحه الحفاظ الذهبي وقال أنه من الأشخاص الشجعان، حيث توفاه الله في الكوفة وكان يبلغ من العمر سبعون سنة.

وفي نهاية المقال نذكركم ان الصحابة الكرام كانوا من اكثر الناس حرصاً على النبي محمد بل وكان لهم درواً في نصرته وحمايته من المشركين.